العراق: "غارات التحالف الدولي منعت خطر فادح لتنظيم الدولة الاسلامية"

دخان متصاعد جراء غارة للجيش العراقي على مواقع تنظيم داعش (رويترز)

قالت وثيقة لجهاز مكافحة الارهاب العراقي أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي طلب على وجه السرعة تدخل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لضرب تجمعات لتنظيم الدولة الاسلامية في جبال وعرة ومترامية جنوب مدينة الموصل شمال العراق

إعلان

وأضافت الوثيقة " كان التنظيم على وشك تنفيذ عمليات خطيرة للسيطرة على بلدات كبيرة مثل القيارة وتل عبطة والحضر والبعاج غرب الموصل وبلدتي الشرقاط وبيجي بمناطق بمحافظة صلاح الدين المجاورة..

وأكدت وثيقة مكافحة الارهاب أن حجم الغارات التي نفذها التحالف الدولي خلال الايام السابقة، ومازالت قائمة، هي مؤشر على حجم الخطة الإرهابية التي كانت معدة، وأشارت الوثيقة الى أن التنظيم نقل جزءاً مهماً من عناصره من سوريا الى الاراضي العراقية وهو ما عزز من فرضية وجود خطة كبيرة للإرهابيين.

هذا وأفادت خلية الاعلام الامني في بيان لها أن طائرات التحالف الدولي نفذت سلسلة من الضربات الجوية بلغت 133 ضربة في جبال ( قره جوغ )، جنوب مدينة الموصل شمال العراق.. اسفرت عن تدمير 61 وكراً و24 كهفاً، وقتل عدد مهم من "الإرهابيين".

وأوضحت أن "تلك الضربات جاءت بطلب من القائد العام للقوات المسلحة وتنسيق مع القيادة العسكرية المشتركة العراقية

وفي بيان آخر، قالت الخلية، إن "القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد والفرقة السادسة، والفوج الاول باللواء الأول قوات خاصة، تمكنت وخلال عملية امنية نفذتها في بساتين البو شهاب في قضاء الطارمية، شمال بغداد من العثور على ثلاثة أوكار للإرهابيين، وضبط مواد متفجرة

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم