6 سيدات عربيات يتوزعن على 4 قوائم يترشحن لدخول الكنيست الإسرائيلي

سندس صالح وعايدة توما ـ سليمان وابتسام مراعنة ـ منوحين
سندس صالح وعايدة توما ـ سليمان وابتسام مراعنة ـ منوحين © ويكيبيديا / أ ف ب

تخوض 6 نساء عربيات الانتخابات الإسرائيلية ثلاث منهن على القائمتين العربيتين، وسبق لهن وفزن في انتخابات سابقة، وواحدة عن حزب العمل والأخرى ضمن قائمة حزب ميرتس. والمرشحات العربيات هن:

إعلان

ابتسام مراعنة ـ منوحين (حزب العمل)

اما حزب العمل فقد رشح المخرجة والصحافية ابتسام مراعنة ـ منوحين وتم ادراجها في المركز السابع الا ان حزب "عوتسما يهوديت" ومعناها عظمة يهودية، اليميني المتطرف، اعتراض على خوض مراعنة للانتخابات، بداعي إدلائها قبل سنوات بتصريحات ضد إسرائيل ، دعت فيها إلى "عودة اليهود إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبولندا.

لكن المحكمة العليا عادت والغت قرار لجنة الانتخابات المركزية وسمحت لها بالترشح. 

 سهام مراعنة، مولودة عام 1975 في بلدة الفراديس، داخل الخط الأخضر. وهي قد تزوجت من  يهودي يدعى بوعز منوحين ويعيشان حالياً في مدينة يافا مع ابنتهما، وتقول:" اخترت العيش بالقرب من تل أبيب لأن زوجي يهودي، ولا أريد أن أعيش في مكان لا يوجد فيه يهود".

أخرجت سهام مراعنة فيلماً بعنوان "سجل أنا عربي" يتناول جوانب من سيرة الشاعر الفلسطيني محمود درويش. وأثار الفيلم استياء المشاهدين العرب لأنه أظهر درويش يتحدث بالعبرية، في معظم مقابلاته، مع تناسي المخرجة لتاريخه النضالي وأنه شاعر فلسطين الأشهر. وفي الفيلم قامت المخرجة بتصوير "ريتا"، واسمها الحقيقي تمار بن عامي، معشوقة محمود درويش اليهودية في أول شبابه، وهي التي كتب لها قصيدة معروفة بعنوان "ريتا والبندقية". وتظهر ريتا في الفيلم وهي تقرأ رسائل درويش التي بعثها إليها قبل ستة عقود واحتفظت بها حتى الآن.

غيداء ريناوي زعبي (حزب ميرتس)

تخوض غيداء المجال السياسي عبر ترشيحه من قبل حزب ميرتس وهي مزيج من القيادة النسائية والعربية كما وصفها عضو الكنيست نيتسان هوربتش، فلديها خبرة عملية غنية في النهوض بشؤون المجتمع العربي وكذلك العمل مع الوزارات الحكومية المختلفة.

ولدت غيداء الزعبي عام 1972 في مدينة الناصرة وهي تدرّس في مدرسة عربية يهودية مشتركة "مسغاف"، بالإضافة الى كونها مستشارة تنظيمية ومتخصصة في الادب العبري وعلم النفس.

مرشحات القائمة العربية المشتركة

هبه يزبك : ولدت هبة يزبك عام 1985 في مدينة الناصرة حارة بير الامير، درست العلوم والاجتماعية الإنسانية والعمل الاجتماعي من جامعة حيفا. وهي حاصلة على الماجستير في العمل الاجتماعي، وتحضر لرسالة الدكتوراة من جامعة تل أبيب، انتخبت عضو كنيست عن قائمة الموحدة والتجمع في انتخابات الكنيست الـ 21 في نيسان 2019.

عايدة توما ـ سليمان : ولدت عايدة توما سليمان في مدينة الناصرة، في 16 يوليو 1964.  درست علم النفس والأدب العربي في جامعة حيفا، وتسكن حاليًا في مدينة عكا. وتعدُّ عايدة توما سليمان من أبرز القيادات النسوية والمجتمعية العربية، الرائدات في الحزب الشيوعي الإسرائيلي؛ أصبحت عضوًا في الكنيست الـ 20 في عام 2015م، بعد أن حازت على المركز الثاني في الانتخابات التمهيدية داخل "حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة"، لتحصل على المركز الثاني في قائمة الجبهة؛ وبالتالي الموقع الخامس في القائمة المشتركة.

سندس صالح : من قرية المشهد في الجليل، انتخبت للمقعد الثالث في القائمة العربية للتغيير في الانتخابات التمهدية، عضو مكتب سياسي في العربية للتغيير، باحثة في العلوم واندماج النساء العربيات في الهايتك والتكنولوجيا في التخنيون للحصول على اللقب الثاني. مديرة شركة aleen health care التي تطور منتوج للعناية بصحة الفم والأسنان. مديرة جمعية مجتمعنا لمتابعة قضايا النساء في المجتمع العربي الفلسطيني.

ايمان خطيب ياسين (القائمة العربية الموحدة)

هي أول امرأة محجبة تُنتخب في الكنيست الإسرائيلي ضمن القائمة العربية المشتركة، لكنها مرشحة اليوم عن القائمة العربية الموحدة (الإسلامية)، في المركز الخامس.

دخلت ايمان الخطيب التاريخ السياسي في إسرائيل مرتين فهي أول امرأة مرشحة عن القائمة العربية الموحدة وأول عضو كنيست ترتدي الحجاب.

وُلدت في بلدة عرابة البطوف الواقعة في الجليل عام 1964 وتقيم في يافة الناصرة، متزوجة ولها ثلاثة أطفال. حاصلة على لقب أول في العمل الاجتماعي من جامعة حيفا ولقب ثاني من جامعة تل أبيب. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم