الإمارات تبدأ قريباً تصنيع لقاح "سينوفارم" على أراضيها بموجب اتفاق مع الصين

لقاح "سينوفالك" الصيني
لقاح "سينوفالك" الصيني © رويترز

اتفقت الصين والإمارات العربية المتحدة على بدء مقرها الإمارات إنتاج لقاح "سينوفارم" الصيني بشكل تجاري في أبريل/ نيسان المقبل، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية، الأحد، الــ03/28.

إعلان

وذكرت الوكالة أن سمو الشيخ عبدالله بن زايد، وزير الخارجية الإمارات، و وانغ يي ، مستشار الدولة وزير خارجية الصين ، أطلقا مشروع "علوم الحياة وتصنيع اللقاحات في دولة الإمارات العربية المتحدة بين مجموعة "جي 42" الإماراتية ومجموعة سينوفارم CNBG الصينية الذي تم بموجبة الإعلان عن تدشين أول خط تصنيع وانتاج لقاح "كوفيد - 19" .

ويعد هذا الإعلان توسعا في الدبلوماسية الصينية في منطقة الخليج ويساعد المساعي الإماراتية لإنهاء اعتماد اقتصادها على المنتجات البترولية.

وأنهى وزير خارجية الصين وانغ يي زيارة رسمية استغرقت يومين للإمارات وقال إن بلاده تريد أن تعمل مع الإمارات لإنتاج لقاحات مضادة لكوفيد-19 بسعر ميسر.

وبدأت جي42 في يوليو/ تموز الماضي تجارب المرحلة الثالثة للقاح الذي توصل إليه معهد بكين للمنتجات البيولوجية التابع لشركة سينوفارم سي.إن.بي.جي. وفي سبتمبر/ أيلول، أقرت الإمارات الاستخدام الطارئ للقاح بهدف حماية فئات معينة قبل أن تتيحه للجميع.

وقالت إن فاعلية اللقاح تبلغ 86 بالمئة بينما قالت الشركة الصينية إن فاعليته تبلغ 79.34 بالمئة بناء على تحليل لبيانات مؤقتة وتجارب المراحل الأخيرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم