دعوة عراقية للتطبيع مع سوريا في إطار "نظام المشرق الجديد"

البرلمان العراقي
البرلمان العراقي (أرشيف)

أوصى البرلمان العراقي بضرورة تطبيع الأوضاع في سوريا، في إطار التحالف الجديد مع مصر والأردن تحت عنوان "نظام المشرق الجديد".

إعلان

وطرح التقرير الصادر عن لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي خطة من 4 نقاط لتحقيق هذا الهدف

1- إعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة لدول نظام المشرق مع دمشق.

2- إعادة دمشق إلى عضوية الجامعة العربية.

3- دعم التسوية السياسية للأزمة السورية في إطار انتخابات تعددية.

4- الترحيب بدمشق للانضمام إلى محور المشرق الجديد في مرحلة لاحقة.

وأكد التقرير البرلمان أن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي حريص على تطبيع الوضع السوري، كجزء من الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين قد أعلن يوم الأربعاء 31/3، أن استمرار الأزمة السورية تعني استمرار التهديد الإرهابي للعراق وإن من مصلحة العراق إنهاء الأزمة.

وأشار تقرير الخارجية البرلمانية إلى ان اجتماع وزراء الخارجية العراقي المصري الأردني مساء الأحد 28/3، ناقش تطبيع العلاقات السورية مع العالم العربي.

وأكد التقرير ان الكاظمي يستميل بهذا العمل القوى الشيعية لكسب ودها في موضوع التقارب العراقي مع مصر والأردن.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم