محمية للقطط في معقل المعارضة السورية في إدلب

محمية أرنستو للقطط في إدلب
محمية أرنستو للقطط في إدلب AFP - ABDULAZIZ KETAZ

أنشأ السوري علاء الجليل محمية للقطط في حلب عام 2015، ولكن ظروف الحرب أجبرته على الانتقال شمالا إلى إدلب، معقل المعارضة في تلك المنطقة.

إعلان

ولم يترك علاء الجليل قططه وإنما اصطحب معه نحو 100 قط وفتح محمية أخرى في مكانه الجديد.

واليوم، يتولى آخرون إدارة محمية أرنستو في إدلب حيث يقومون برعاية وبإطعام وبعلاج أكثر من ألف قط، تميل إلى الصخب والفوضى وقت إطعامها.

وأوضح محمد وطَار، المدير الحالي لمحمية أرنستو، أنها أنشئت أثناء الحرب، وبنما كانت المعارك دائرة في سوريا، وأنها تضم اليوم أكثر من ألف قط، بالإضافة إلى حيوانات أخرى، وأن أغلب هذه الحيوانات تعاني من إصابات لحقت بها أثناء الحرب، أو تخلى عنهم أصحابهم الفارون أثناء نزوحهم.

كما يوضح وطَار أن المحمية تقع على مساحة ألفي متر مربع بإدلب، قرب الحدود التركية، وهي منطقة تخضع لسيطرة قوات المعارضة، قائلا "تقع محمية أرنستو على مساحة 2000 متر مربع، محاطة بأسوار، فيها عدة أقسام، أقسام للحجر الصحي، للأمهات، للقطط الغير مصابة. نقدم لهم دائما الخدمات اللازمة من طبابة، إطعام، مأوى".

وتحمل المحمية اسم أرنستو والذي كان القط المفضل لدى امرأة إيطالية ساهمت في تأسيس المحمية في حلب، قبل نقلها إلى إدلب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم