مع بقاء 6 يهود ... أصبح اليمن خاليا من الجالية اليهودية

مقاتلون حوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء
مقاتلون حوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء © رويترز

نقل 13 يهودي يمني، يؤلفون ثلاث عائلات، إلى القاهرة، وفق اتفاق مع الحوثيين الذين يسيطرون على مناطقهم، ليصبح عدد اليهود في اليمن 6 أشخاص وفق صحيفة Times of Israel.

إعلان

نشر الخبر للمرة الأولى على صفحات جريدة "الشرق الأوسط" الصادرة يوم الأحد 28/3، التي اتهمت جماعة الحوثيين بطرد هذه المجموعة من الأراضي اليمنية، بعد ان طاردتهم من محافظة صعدة ومن بعدها من محافظة عمران ثم ترحيلهم على ثلاث دفعات إلى خارج اليمن كان آخرها هذه المجموعة.

إلا أن مسؤولا مطلعا، أكد أن رحيل العائلات الثلاثة جاء نتيجة لمفاوضات مع الحوثيين، إذ تلقوا عرضا بالرحيل إلى إسرائيل عبر ميناء عدن الذي يسيطر عليه حلفاء الإمارات اليمنيين، ولكنهم رفضوا هذا العرض، وأرادوا الذهاب إلى الإمارات، ثم قرروا الرحيل إلى القاهرة حيث يعيش أقارب لهم.

المفاوضات مع الحوثيين كانت حول إطلاق سراح اليهودي اليمني ليفي سالم المسجون بتهمة تهريب نسخة أثرية من التوراة يعود تاريخها إلى خمسة قرون و17 يهوديا يمنيا إلى إسرائيل عام 2016.

المصدر المسؤول أكد أن الدفعة الأخيرة التي رحلت إلى القاهرة تلقت تعويضات مالية، ولكن الحوثيين لم يفرجوا بعد عن ليفي سالم.

وبذلك أصبح اليمن خاليا، تقريبا، من الطائفة اليهودية، التي كان تعدادها حوالي 50 ألف، قبل أن تستقدمهم إسرائيل في بداية الخمسينيات من القرن الماضي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم