اليمن: عشرات القتلى والجرحى من الحكومة والحوثيين بمعارك عنيفة غرب مدينة مأرب

مقاتلون حوثيون في مدينة مأرب اليمنية
مقاتلون حوثيون في مدينة مأرب اليمنية © أ ف ب

افادت مصادر عسكرية يمنية الجمعة 04/02 بسقوط عشرات القتلى والجرحى من القوات الحكومية وجماعة الحوثيين بمعارك عنيفة في مديريتي مدغل وصرواح غربي مدينة مأرب.

إعلان

اندلعت المعارك الاخيرة بعدما شن الحوثيون هجوما جديدا الى الشرق من منطقة الكسارة عند طريق اسفلتي رئيس الى المدينة المكتظة بالسكان والنازحين. وقالت مصادر حكومية ان قواتها صدت هجوم الحوثيين الذي اسفر عن سقوط عديد القتلى والجرحى بصفوف مقاتلي الجماعة التي حافظت في المقابل على مكاسبها المتقدمة هناك بمحيط منطقة السويداء على بعد نحو 11 كم الى الشمال الغربي من ضواحي المدينة.

ياتي ذلك في وقت تبنى فيه الحوثيون هجمات جديدة عبر الحدود، قالوا انها استهدفت مواقع في العاصمة السعودية الرياض ومنطقة عسير الحدودية مع اليمن، بينما لم يتحدث  التحالف سوى عن هجومين بطائرتين مسيرتين قال ان دفاعاته اعترضتهما فوق خميس مشيط بمنطقة عسير.

في سياق انساني، حذرت الامم المتحدة الخميس 04/01، من ان خطر الجوع بالنسبة لملايين اليمنين اصبح حقيقة واقعة، مع انخفاض قيمة الريال اليمني، وارتفاع أسعار الوقود، والغذاء إلى ثلاثة أضعاف متوسطات ما كانت عليه قبل الصراع.

وقال بيان منسوب لمتحدث المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك، ان نصف سكان اليمن، أي 16.2 مليون شخص، سيواجهون بحلول شهر يونيو المقبل مستويات جديدة من أزمة انعدام الأمن الغذائي، بينما يواجه حاليا حوالى 50 ألف يمني بالفعل ظروفا شبيهة بالمجاعة.

على هذه الخلفية، حذرت الامم المتحدة في الاثناء من الانتشار المتسارع لكوفيد-19 "حيث تم الإبلاغ عن بعض أكبر عدد من الحالات منذ بدء الوباء".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم