الأمير حمزة بن الحسين المهدد بالإحالة إلى محكمة أمن الدولة الأردنية.. من يكون؟

الأمير الأردني حمزة بن الحسين
الأمير الأردني حمزة بن الحسين © أ ف ب

معه تصدرت المملكة الأردنية أخبار العالم، منذ يوم السبت 03 أبريل 2021، وتحديدا منذ تتالت الأنباء عن مؤامرة ضد أمن المملكة واستقرارها. إنه ولي عهد الأردن السابق. قال إنه "قيد الإقامة الحبرية". وأعلنت السلطات أنه سيحال – ومن تورطوا معه في المؤامرة - إلى محكمة أمن الدولة. لكنه عاد ليقول إنه لن "يلتزم بالأوامر". فمن هو الأمير حمزة بن الحسين؟

إعلان

الأمير حمزة هو الابن الأكبر لملك الأردن الراحل حسين من زوجته الرابعة الأمريكية ليزا حلبي التي صارت لاحقا الملكة نور الحسين، والأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الحالي الملك عبد الله الثاني.

ولد حمزة في عمان في 29 مارس 1980. أنهى تعليمه الابتدائي في العاصمة الأردنية عمان. ودرس المرحلة الثانوية في مدرسة "هارو" في لندن، ثم التحق بكلية "ساندهيرست" العسكرية الملكية البريطانية ليتخرج منها في 10 ديسمبر/ كانون الأول 1999.

تقاعد الأمير حمزة، الرياضي البارع والطيار المميز كوالده، من الخدمة في القوات المسلحة الاردنية عام 2020 بعد أن خدم في اللواء المدرع الأربعين في الجيش الأردني.

شارك في عدد من الدورات العسكرية في الأردن، والمملكة المتحدة، وبولندا، وألمانيا والولايات المتحدة. كما شارك حمزة، الذي يحمل رتبة عميد في الجيش الأردني، في مهام القوة الأردنية - الإماراتية المشتركة العاملة ضمن القوات الدولية لحفظ السلام في يوغسلافيا السابقة.

تخرج في جامعة "هارفارد" الأمريكية في بداية عام 2006. وفي عام 2011، حصل على شهادة الماجستير في الدراسات الدفاعية من جامعة "كينغز كوليج لندن" في المملكة المتحدة.

كان لمرض والده الملك حسين بالسرطان دور مؤثر على مستقبله وطموحاته. فعندما توفي الملك الراحل في شباط/فبراير 1999، كان حمزة أصغر من أن يخلفه. وقد تولى العرش الأردني الأمير عبد الله، الابن الأكبر للملك حسين من زوجته الثانية الأميرة منى.

وبناء على رغبة والده، سمى الملك عبد الله أخاه الأمير حمزة وليا للعهد، فتولى ولاية العهد - قبل أن يتم تنحيته - لمدة خمس سنوات، في الفترة ما بين 7 فبراير 1999 و28 نوفمبر 2004.

وفي عام 2009، سُمي الأمير حسين نجل الملك عبد الله الثاني وليا للعهد، وبرر الملك ذلك لأخيه حمزة، في رسالة رسمية، بأن منصب ولي العهد "الرمزي" يقيد حريته ويمنع تكليفه بمهام هو أهل لها.

عقد حمزة قرانه الأول على الأميرة نور بنت بن عاصم بن عبد الله الأول، وأنجب منها الأميرة هيا قبل أن ينفصلا في سبتمبر 2009. وفي عام 2012 تزوج بالأميرة بسمة محمود العتوم وأنجب منها كلا من الأميرة زين، والأميرة نور، والأميرة بديعة، والأميرة نفيسة، والأمير حسين.

والأمير حمزة، المتحمس لقضايا الحفاظ على البيئة والقريب من الناس وقادة العشائر، لا يُنظر إليه على أنه يمثل تهديدا كبيرا للنظام الملكي الأردني. وقد تم تهميشه لسنوات، لكن الإجراء الذي اتُخذ ضده، يوم السبت 03 أبريل 2021، يمثل أول واقعة من نوعها تتعلق بأحد أفراد العائلة المالكة منذ وصول الملك عبد الله إلى العرش الأردني.

وفي هذا الصدد، قال محلل سياسي إن الأمير حمزة قام في الفترة الأخيرة "أكثر من مرة بمضاعفة انتقاداته لما وصفه بفساد السلطة أمام عدد من أصدقائه"، مضيفا: "هناك بالتأكيد استياء من جانبه، فهو لم يستوعب أبدًا فقدان لقب ولي العهد"، وقائلا: إن "دمه الملكي أنقذه يوم السبت من السجن... في الأسرة الحاكمة لا يُسجن أمير، لكن يتم تهميشه".

ومن مهام الأمير حمزة أنه ينوب عن الملك عبد الله الثاني في مناسبات ومهام رسمية مختلفة في داخل المملكة وخارجها. ويرأس اللجنة الملكية الاستشارية لقطاع الطاقة، والرئاسة الفخرية لاتحاد كرة السلة الأردني. كما يرأس مجلس أمناء متحف السيارات الملكي ونادي الرياضات الجوية الملكي، وهو أيضا رئيس جمعية حماية الشجرة.

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم