الحكومة الفلسطينية تخفف إجراءاتها لمواجهة كورونا مع تراجع الإصابات

فلسطيني من سكان الضفة الغربية المحتلة
فلسطيني من سكان الضفة الغربية المحتلة © رويترز

خففت الحكومة الفلسطينية يوم السبت 10 أبريل / نيسان 2021 الإجراءات التي فرضتها في الضفة الغربية لمواجهة انتشار  فيروس كورونا بعد تراجع حالات الإصابة وقررت السماح للطلبة من الصف الأول إلى السادس بالعودة إلى مدارسهم وأبقت على الإغلاق الشامل يوم الجمعة فقط.

إعلان

وقال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم في بيان إن الإجراءات الجديدة تأتي "في ضوء ما طرأ من انكسار في المنحنى الوبائي خلال الأسبوعين الماضيين بسبب التزام المواطنين بتدابير الوقاية وإجراءات السلامة".

وأضاف "تقام صلاة الجمعة في الساحات العامة، وتقام صلاة التراويح داخل المساجد، وتقام الصلوات في الكنائس ودور العبادة بمراعاة التدابير والإجراءات الوقائية وفق البروتوكول الخاص الذي ستعلن عنه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية‭‭‭"‬‬‬.

وأعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة تسجيل 1502 إصابة جديدة بفيروس كورونا و26 وفاة بين الفلسطينيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضافت في بيان أن قطاع غزة سجل 1064 إصابة بفيروس كورونا من مجمل الإصابات الجديدة.

وقررت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة يوم الثلاثاء 6 أبريل 2021 إغلاق جميع المؤسسات التعليمية، وتشمل المدارس والجامعات ورياض الأطفال، بدءا من الأربعاء 7 أبريل وحتى إشعار آخر لمواجهة انتشار الفيروس.

وأبقت الوزارة على "الإجراءات المتخذة سابقا وهي إغلاق صالات الأفراح ومنع التجمعات والإغلاق الليلي يوميا عند الساعة 9 مساء وإغلاق الأسواق الشعبية الأسبوعية ومنع إقامة الحفلات وبيوت العزاء في الشوارع العامة".

وتفيد قاعدة بيانات وزارة الصحة الفلسطينية بأنه تم تسجيل 293639  إصابة منذ ظهور الجائحة قبل حوالي عام فضلا عن 3102 وفاة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم