مدينة قدامى المصريين الحرفيين التي بنيت قبل 3 آلاف عام

مدينة الحرفيين في مصر القديمة 3000 عام
مدينة الحرفيين في مصر القديمة 3000 عام AFP - KHALED DESOUKI

أزيح الستار، يوم السبت 10/3، على المدينة التي اكتشفتها بعثة يقودها عالم المصريات زاهي حواس على الضفة الغربية لنهر النيل، بالقرب من الأقصر، تم بناؤها قبل 3 آلاف عام

إعلان

تتألف المدينة من ثلاثة أحياء رئيسية، الأول حي إداري والثاني حي لسكن العمال والأخير منطقة صناعية فيما خصص مكان آخر داخل هذه المدينة لإعداد اللحوم المجففة، وفق ما أوضحه حواس، بالإضافة إلى أماكن للحياكة وأخرى لصناعة الأحذية، وتم العثور، أيضا، على تماثيل صغيرة، وعلى سمكة كبيرة مغطاة بالذهب، يعتقدون انها تمثل رمزا مقدسا.

السمكة الذهبية ومقتنيات من مدينة الحرفيين الفرعونية
السمكة الذهبية ومقتنيات من مدينة الحرفيين الفرعونية AFP - KHALED DESOUKI

ولا تزال جدران مبنية من الطوب اللبن، والشوارع التي تمر بين هذه المباني موجودة حتى الآن ويمكن رؤيتها، حيث توجد ورش، أفران وأوانٍ فخارية، تؤكد أنها ليست مدينة سكنية فقط، وإنما تضمنت أنشطة اقتصادية، وفق الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية مصطفى وزيري.

وما يوصف بمدينة الحرفيين، شيدها الملك أمنحتب الثالث الذي وصل الى الحكم عام 1391 قبل الميلاد والذي يقع قصره على مقربة من الكشف الجديد. وقد تم تحديد تاريخ تشييد المدينة بناء على الأختام الموجودة على أوان فخارية

وأوضح حواس، الذي ترأس بعثة التنقيب في هذه المنطقة منذ أيلول/سبتمبر 2020 أن الحفائر ستتواصل لبضع سنوات، ذلك إن ما تم العثور عليه هو مجرد جزء من المدينة، التي تمتد شمالا وغربا

خوسيه غالان، رئيس البعثة الإسبانية التي تتولى التنقيب بالقرب من موقع المدينة ألثرية، فوصف هذا الاكتشاف بأنه "رائع"، مضيفا "نحن أكثر اعتيادا على الاكتشافات المرتبطة بالمعابد والمقابر عما على تلك المرتبطة بالحياة الانسانية"، ولكنه يرى أنه ينبغي تحليل الاكتشافات وأنه من المبكر استخلاص نتائج الآن.

كما يقول العديد من الأثريين، ومن بينهم المصري طارق فراج، أن المنطقة التي يقع بها الكشف سبق التنقيب فيها منذ أكثر من 100 سنة، واكتشفت فيها هذه المدينة، بالفعل، ولكن حواس ووزيري يؤكدان أن أعمال التنقيب السابقة التي تمت قبل قرن من الزمان لم تكن في هذه المنطقة وانما الى الجنوب منها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم