تقارير: "هجوم نطنز" سيعطل قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم لمدة 9 أشهر على الأقل

داخل منشأة نطنز النووية في إيران
داخل منشأة نطنز النووية في إيران © أ ف ب

أفادت تقارير إعلامية أن مسؤولين في المخابرات الإسرائيلية والأمريكية أكدوا تورط "الموساد" الإسرائيل في هجوم إلكتروني على ما يبدو ضد منشأة "نطنز" الإيرانية لتخصيب اليورانيوم وصفته طهران بعمل "إرهابي نووي".

إعلان

ونقلت صحيفة "ذي تايمز أوف إسرائيل" عن وسائل إعلام إسرائيلية وأمريكية نقلت بدورها عن مصادر استخباراتية لم تسمها أن قطع الكهرباء في المنشأة تسبب في إلحاق أضرار جسيمة بأجهزة الطرد المركزي وعطل قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم لمدة 9 أشهر على الأقل.

وألمح مسؤولون إسرائيليون كبار إلى التورط الإسرائيلي في الهجوم الإلكتروني دون أن يؤكدوه، على الرغم من أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية كانت قد نقلت عن مسؤولي استخبارات أمريكيين وإسرائيليين تأكيد وجود دور إسرائيلي.

وقال مسؤول استخباراتي لم يذكر اسمه لتلفزيون الدولة في إسرائيل إن الأضرار التي لحقت بالموقع كانت "واسعة النطاق" وأن "أنواعاً مختلفة من أجهزة الطرد المركزي" المثبتة تحت الأرض تضررت مما أعاق قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم.

وقدمت القناة 13 الإسرائيلية، نقلاً عن مسؤولين استخباراتيين لم تذكر أسمائهم، تقييماً مشابهاً قائلة إن الهجوم السيبراني تسبب في "ضرر جسيم في قلب برنامج التخصيب الإيراني".

وقالت صحيفة نيويورك تايمز، نقلاً عن اثنين من مسؤولي المخابرات الذين تم إطلاعهم على الأضرار، إن ذلك "نتج عن انفجار كبير دمر بالكامل نظام الطاقة الداخلي المستقل والمحمي بشدة والذي يزود أجهزة الطرد المركزي تحت الأرض التي تخصب اليورانيوم". وتابع إن الأمر سيستغرق تسعة أشهر على الأقل لاستعادة الإنتاج في "نطنز".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم