التلفزيون الإسرائيلي: "هجوم نطنز" في إيران نجم عن قنبلة زرعت في الموقع مسبقاً

مستودع بعد تعرضه للتلف في منشأة نطنز، أحد مصانع إيران الرئيسية لتخصيب اليورانيوم
مستودع بعد تعرضه للتلف في منشأة نطنز، أحد مصانع إيران الرئيسية لتخصيب اليورانيوم © أ ف ب

أفاد تقرير تلفزيوني إسرائيلي الاثنين 12 نيسان 2021 أن الهجوم الذي تعرضت له منشأة نطنز النووية الإيرانية، واتهمت طهران تل أبيب بالمسؤولية عنه، نجم عن قنبلة زرعت في الموقع بشكل مسبق.

إعلان

وحسب معلومات القناة 13 الإسرائيلي، فقد انفجرت القنبلة الأحد الساعة 4 صباحاً بينما كان حوالى ألف من عمال المنشأة فيها. وبحسب ما ورد تم إخلاء المنشأة مباشرة بعد الانفجار خوفاً من وجود مزيد من القنابل.

وأضاف التقرير، الذي لم ينسب معلوماته لأي مصدر محدد، أن العبوة الناسفة وُضعت بالقرب من خط الكهرباء الرئيسي في نطنز وأنها عندما انفجرت توقفت المنشأة بأكملها عن العمل. وتابع أن المرفق النووي الهام لا يزال معطلاً وسيظل متعطلاً لعدة أشهر قبل أن تتمكن إيران من إعادته إلى العمل.

هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف منشأة نطنز الإيرانية، ففي عام 2010، زعم أن الولايات المتحدة وإسرائيل أوقفتا برنامج إيران النووي بواسطة هجوم الكتروني بفيروس ستوكسنت الخبيث، مما تسبب في تدمير خمس أجهزة الطرد المركزي الإيرانية.

وقالت القناة الإسرائيلية أيضاً أن إيران قد تحاول الآن توسيع نطاق إنتاجها في مصنع "فوردو" تحت الأرض الذي يحتوي أكثر من 1000 جهاز طرد مركزي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم