(إفطارك علينا).. حملة سعودية تستهدف تقليل حوادث المرور وقت المغرب في رمضان

متطوع سعودي يوزع علب وجبات الإفطار المقدمة من إحدى الجمعيات الخيرية خلال شهر رمضان  بالرياض في 19 أبريل 202
متطوع سعودي يوزع علب وجبات الإفطار المقدمة من إحدى الجمعيات الخيرية خلال شهر رمضان بالرياض في 19 أبريل 202 REUTERS - AHMED YOSRI

مع اقتراب غروب الشمس خلال شهر رمضان يهرع السعوديون الذين تستوجب ظروفهم البقاء بعيدا عن بيوتهم حتى ذلك الوقت إلى سياراتهم من أجل العودة لها قبل حلول وقت الإفطار.

إعلان

وحرصا على عدم وقوع حوادث أثناء الزحام الذي يبلغ أشده في ذلك الوقت، ومن أجل مساعدة هؤلاء الناس على تناول إفطارهم بشكل آمن، يتوقف متطوعون من الشبان والفتيات قرب السيارات المارة لتوزيع وجبات إفطار تضم طعاما خفيفا ومشروبات على قائديها.

ويوزع المتطوعون، الذين يرتدون سترات مكتوب عليها إفطارك علينا، الوجبات الخفيفة على قائدي السيارات والدراجات النارية أثناء توقفها في إشارات المرور.

وقال المتطوع رامي مسعود "حملة أول شيء هي سعادة أهالينا، هي شغالة طول العام ولله الحمد، بتقدم أعمال تطوعية مختلفة طول فترة السنة. في رمضان بالأخص فيه أعمال بنسويها تتواءم مع طبيعة الشهر الكريم. ولله الحمد إحنا اليوم كمجتمع معطاء ومجتمع يحب المبادرة أتاحت لنا الفرصة الحملة هادي في إن إحنا نشارك في إسعاد المارة بتوزيع وجبات الإفطار".

وأضاف "هدفنا من الحملة هذي طبعا هو إن إحنا بنقول للمارة هذولي على مهلكم، فيه ناس كتير بتكون رايحة على بيوتها مستعجلة عشان حكاية الفطور، فإحنا بنوفر عليهم، والهدف الأساسي طبعا إن إحنا إيش، نكسب أجرهم وفي نفس الوقت نقلل من نسبة الحوادث بمشيئة الله".

وتأتي هذه المبادرة الرمضانية في إطار حملة أكبر هي (سعادة أهالينا)، والتي تقدم أشكالا مختلفة من الأعمال التطوعية والخيرية منذ سنوات.

وقالت المتطوعة نوران مطبقاني "طبعا اليوم سعيدة بأني مشاركة مع الحملة، إفطارك علينا، والأهم من هدا إن إحنا الحمد لله في ظل ظروف كورونا ملتزمين بالإجراءات الوقائية وكمان نطمن الناس إنه لا تستعجلوا إفطاركم علينا، ومبادرتنا هي إفطارك علينا تحت المسمى الكبير سعادة أهالينا، وهي كمان سعادتنا".

وتستهدف الحملة توزيع 18 ألف وجبة خلال شهر الصوم في ثلاث مدن هي الرياض وجدة والدمام، حيث توزع 200 وجبة يوميا في كل مدينة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم