نائب معارض يحذر إردوغان من الإعدام شنقاً مثل رئيس الوزراء الأسبق عدنان مندريس

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة © رويترز

حذر نائب تركي معارض الثلاثاء 20 نيسان 2021 الرئيس رجب طيب إردوغان من مصير شبيه بمصير رئيس الوزراء التركي الأسبق عدنان مندريس الذي أعدم شنقاً عقب انقلاب عسكري عام 1960.

إعلان

وقال النائب ورئيس كتلة حزب الشعب الجمهوري التركي في البرلمان إنجين ألتاي خلال لقاء تلفزيوني "آمل ألا ينتهي الأمر بأردوغان" مشنوقاً مثل مندريس، ومتوعداً الرئيس التركي بخسارة الانتخابات القادمة.

وبحسب صحيفة "صباح" التركية، فقد تسببت هذه الكلمات برد فعل فوري وقاس من طرف إردوغان الذي وصف ألتاي بـ"عديم التربية والأخلاق".

ورد أردوغان خلال اجتماع مع المجموعة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم بالقول "إنه يقول إنه يأمل أن يكون مصيري مثل مندريس. يا قليل الأدب وعديم الأخلاق (...) لسنا خائفين من الموت. أنت من تبحث عن حفرة تختبئ فيها حيث يذكر الموت مجرد ذكر".

عدنان مندريس هو الضحية الثالثة لأول انقلاب عسكري في تركيا عام 1960، تمت إزاحته عن السلطة وعوقب بالإعدام شنقاً مع وزيري الخارجية والمالية في ذلك الحين فطين رشدي زورلو وحسن بولاتكان. مهد انقلاب عام 1960 الطريق لمزيد من الانقلابات في الديمقراطية التركية الهشة لكنه جعل من مندريس شخصية ذات حضور متواتر في السياسة التركية باعتباره رجلاً من الشعب قضى بسبب الوصاية العسكرية على السياسة.

وتابع إردوغان مخاطباً ومهدداً النائب ألتاي ومشيراً إلى محاولة الانقلاب في عام 2016: "الآن تذكرنا بنفس المصير؟ لقد رأينا ذلك في 15 حزيران، وحولنا هذا البلد إلى قبر لمن حضروا 15 حزيران".

وفتح المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون التركي تحقيقاً ضد البرنامج التلفزيوني الذي أدلى فيه ألتاي بهذه التصريحات، وذلك بعد إدانة شديدة من حزب إردوغان والمسؤولين الحكوميين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم