إماراتية تشق طريقها في عالم إصلاح السيارات الذي يهيمن عليه الرجال

الإماراتية هدى المطروشي
الإماراتية هدى المطروشي © ©رويترز

تغامر الإماراتية هدى المطروشي مع قليلات من بنات بلدها بالعمل في مجال إصلاح السيارات الذي يهيمن عليه الرجال في العالم العربي منذ زمن.

إعلان

وتقول هدى وهي ترفع كفها وهي واضعة قفاز عملها الملطخ بالزيت "بس بالنسبة للوضع هذا أنا جدا مستمتعة فيه لأن أنا على رأس شغلي، والشغل هذا لي أنا، أنا أنتمي له فأحس أني فخورة بنفسي".

وتهوى هدى (36 عاما) السيارات منذ طفولتها.وعن ذلك قالت  "وايد (كثير جدا) أحب السيارات وأنواعها وتفاصيلها لكن أحب سيارات السرع

وأحالت هدى ذلك الشغف إلى مهنة وأصبحت تملك الآن مرآبا لإصلاح السيارات في إمارة الشارقة وتديره. وشككت عائلة هدى في إمكانية متابعتها هذا العمل لكنها طلبت من أبيها أن يثق فيها وفي قدراتها.

وقالت "قلت: أبي.. من فضلك ثق بي وسترى ما سأفعله. قال: حسنا.. حسنا. وفوجئ معظم أفراد عائلتي كيف، تعرفون لأن هذا المشروع أو هذا العمل ليس سهلا للسيدات".

وقال محمد حلواني، الموظف في ورشة هدى، إن الأمر كان مستغربا جدا بالنسبة له حين بدأ العمل في الورشة التي تديرها هدى.

وأضاف "شعور كتير غريب بره (خارج المرآب)، بس وأنا كمان بالنسبة لي بالبداية، إنه أول ما فُتت لهون ع الكراج كان شيء غريب جدا يعني إنه كيف بنت مستلمة الكراج. بعد ما فُتت وصرنا نشتغل وتقوللي فك وركب، يعني عندها خبرة ما شاء الله".

وتأمل هدى أن تستطيع ذات يوم أن تحول مرآبها الوحيد إلى مركز كبير لإصلاح السيارات أو تفتح سلسلة ورش بأنحاء الإمارات.

ويفرض تشريع جديد بدأ تطبيقه الشهر الماضي في الإمارات على الشركات التي مقرها الدولة بأن يكون لدى كل منها امرأة واحدة على الأقل في عضوية مجلس الإدارة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم