في تسجيل صوتي مسرب: ظريف ينتقد نفوذ الحرس الثوري الإيراني في العمل الدبلوماسي

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف © رويترز

اشتكى وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف في تسجيل صوتي مسرب من أن الحرس الثوري يمارس نفوذا على الشؤون الخارجية والملف النووي للبلاد أكثر منه، وذلك في تصريحات تلقي ضوءا على العلاقات بين الحكومة الإيرانية والحرس الذي يحظى بنفوذ كبير.

إعلان

والعلاقات بين حكومة الرئيس حسن روحاني والحرس الثوري مهمة نظرا لما تتمتع به هذه القوة العسكرية المتشددة، من نفوذ هائل لدرجة أن بوسعها تعطيل أي تقارب مع الغرب إذا شعرت بأن ذلك يمثل خطرا على مصالحها الاقتصادية والسياسية.

وقد تصبح الشكوك التقليدية التي تساور الحرس الثوري تجاه أي وفاق مع واشنطن مؤثرة إذا دفعت المحادثات بين إيران والدول الكبرى دفع جهود إحياء الاتفاق النووي للعام 2015 الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قبل ثلاث سنوات.

وفي المقابلة التي بثتها قناة إيران التلفزيونية الدولية الفضائية الناطقة باللغة الفارسية ومقرها في لندن في وقت متأخر يوم الأحد 26 أبريل 2021، قال ظريف إن نفوذه في السياسة الخارجية الإيرانية "صفر".

وقال أيضا "لم أتمكن مطلقا من مطالبة أي قائد عسكري بفعل شيء من أجل مساعدة الدبلوماسية".

ودون أن ينازع في صحة التسجيل الصوتي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين إن القناة نشرت مقتطفات فقط من المقابلة التي أجريت على مدى سبع ساعات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم