حظر سعودي على الفاكهة اللبنانية وإشكالية تفكيك شبكات الجريمة المنظمة

الجمارك السعودية تحبط محاولة تهريب أكثر 5.3 مليون حبة كبتاجون مُخبأة ضمن إرسالية فاكهة رمان في ميناء جدة
الجمارك السعودية تحبط محاولة تهريب أكثر 5.3 مليون حبة كبتاجون مُخبأة ضمن إرسالية فاكهة رمان في ميناء جدة © تويتر

قررت السعودية فرض حظر على دخول الفواكه والخضراوات اللبنانية أو نقلها عبر أراضيها بسبب زيادة تهريب المخدرات لحين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة لاتخاذها الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات التهريب الممنهجة ضدها، وفق ما جاء في وكالة الأنباء السعودية.

إعلان

وقد أحبطت الجمارك السعودية في ميناء جدة مؤخراَ "محاولة تهريب أكثر 5.3 مليون حبة كبتاجون مُخبأة ضمن إرسالية فاكهة رمان". في حين نفى مسؤول كبير في وزارة الزراعة اللبنانية وجود أي وثيقة تدل أن تلك الشحنة آتية من لبنان.

القرار السعودي يُعدّ كارثياً بالنسبة للقطاع الزراعي في لبنان ومن شأنه أن يفاقم المشكلات الاقتصادية التي يعانيها هذا البلد الرازح تحت ازمة مالية خانقة بعد انهيار سعر صرف الليرة وفقدانها نحو 90% من قيمتها، وندرة الدولار مع تناقص احتياطات العملة الأجنبية.

وزير الزراعة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى الذي أوضح أن قيمة الصادرات اللبنانية للسعودية 24 مليون دولار سنويا، لم يُخفِ خطورة الأمر "خصوصا إذا ما انعكس سلبا على باقي الدول الخليجية التي قد تتخذ إجراءات مماثلة أو مشددة".

لكن بعيداً عن التداعيات الاقتصادية للقرار السعودي وما سيخلفه من خسائر بالنسبة للمزارعين اللبنانيين، حيث ان تصدير الخضراوات والفواكه إلى دول الخليج من الأبواب القليلة التي لا تزال مفتوحة لجلب الدولار للبنان، إلا أن الخطوة السعودية وما أثارته من ردّات اهتزازية حولها وصلت إلى أعلى هرم السلطة في لبنان، تلقي الضوء على وجود منظومة فساد متكاملة لا تقتصر على مجرد تهريب المخدرات داخل شاحنات للخضار والفاكهة فحسب، بل إن محاربتَها تقتضي تفكيك شبكات الجريمة المنظمة لتصنيع وتجارة وترويج المخدرات داخل لبنان وخارجه عبر الحدود وصولاً الى السعودية وغيرها. وهنا تكمن العقدة.

وتقول المصادر المُطلعة إن هذه الشبكات تنشط بشكل منظّم بين لبنان وومنطقة القصير السورية لتوضيب مادة الكبتاجون المخدّرة وشحنها وتهريبها عبر الحدود اللبنانية، مما يطرح مجموعة من التساؤلات حول كيفية سير العملية في الداخل اللبناني لكن أيضاً كيفية عبور هذه المواد عبر الحدود من لبنان الى دول الجوار ثم دخولها الى السعودية. وهل سيكون بالإمكان تفكيك هذه الشبكات المتداخلة، المنظمة، العابرة للحدود، ورفع كل سقف سياسي وأمني عنها؟    

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم