إيران تمنع سفر 15 شخصا واستقالة مسؤول بعد تسريب تصريحات لظريف

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف © رويترز

قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية يوم الخميس 29 أبريل 2021 إن طهران فرضت حظرا على سفر 15 شخصا لضلوعهم في تسريب صوتي مزعوم اشتكى فيه وزير الخارجية من نفوذ الحرس الثوري على الدبلوماسية الإيرانية.

إعلان

وفي المقابلة التي بثتها قناة إيران التلفزيونية الدولية الفضائية الناطقة باللغة الفارسية ومقرها في لندن في وقت متأخر يوم الأحد، قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف إن نفوذه في السياسة الخارجية الإيرانية "صفر".

وقالت وكالة أنباء الطلبة "طبقا لمصدر قضائي تم منع 15 شخصا شاركوا في (إجراء) المقابلة من مغادرة إيران".

وأثار التسجيل المسرب، الذي يلقي ضواء نادرا على العلاقة بين الحكومة والحرس الثوري القوي، غضب المحافظين في إيران الذي وصفوا التسريب بأنه "عمل من أعمال التجسس". وطالب عدد من المشرعين باستقالة ظريف.

واستبدل الرئيس حسن روحاني يوم الخميس رئيس مركز الأبحاث الذي تديره الدولة والمسؤول عن إجراء المقابلة. وقالت السلطات إن التسجيل كان جزءا من مشروع أوسع نطاقا مع مسؤولي الحكومة وأُنتج للاحتفاظ به في سجلات الدولة ولم يكن معدا للنشر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم