جولة جديدة من المفاوضات بين لبنان وسوريا حول الحدود البحرية المتنازع عليها

حقل تمار للغاز الطبيعي في البحر المتوسط، إسرائيل
حقل تمار للغاز الطبيعي في البحر المتوسط، إسرائيل © أ ف ب

ذكر مصدر رسمي لبناني أن لبنان وإسرائيل استأنفا يوم الثلاثاء 04 مايو 2021 محادثات تتوسط فيها الولايات المتحدة لحل نزاع على حدودهما في البحر المتوسط أعاق التنقيب في منطقة يُحتمل أن تكون غنية بالغاز.

إعلان

وعقد البلدان عدة جولات من المحادثات في أكتوبر تشرين الأول استضافتها الأمم المتحدة في قاعدة لقوات حفظ السلام في جنوب لبنان، وذلك تتويجا لجهود دبلوماسية بذلتها الولايات المتحدة على مدى ثلاث سنوات.

لكن المفاوضات تعثرت بعد أن قدم كل طرف خططا متناقضة للحدود المقترحة زادت في حقيقة الأمر من حجم المنطقة المتنازع عليها.

واستؤنفت المحادثات في القاعدة ذاتها في الناقورة بلبنان.

ومنذ تعثر المحادثات، وافق رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان ووزيرا الدفاع والأشغال العامة على مشروع مرسوم من شأنه أن يوسع المنطقة التي يطالب لبنان بالسيادة عليها، إذ يضيف حوالي 1400 كيلومتر مربع إلى منطقته الاقتصادية الخالصة.

ولم ينل مشروع المرسوم موافقة مجلس النواب بعد.

وتضخ إسرائيل الغاز بالفعل من حقول بحرية ضخمة.

أما لبنان الذي لم يكتشف أي احتياطيات غاز كبيرة في مياهه ففي أمَس الحاجة لأموال المانحين الأجانب ويواجه أسوأ أزمة اقتصادية منذ حربه الأهلية التي دارت من عام 1975 إلى عام 1990.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم