مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

عناصر من الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في الضفة الغربية
عناصر من الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في الضفة الغربية © رويترز

قُتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي مساء الأربعاء 05 مايو 2021 في قرية أودلا القريبة من مدينة نابلس في الضفة الغربية، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ومصادر محلية في القرية.

إعلان

وأشارت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إلى "استشهاد الفتى سعيد يوسف عودة (16 عاما) برصاص الاحتلال الحي في بلدة اودلا".

وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أنه خلال حملة للجيش في قرية بيتا، حاولت مجموعة من الشبان إلقاء زجاجة حارقة باتجاه أفراد الجيش الذين أطلقوا النار باتجاه الشبان. وقال الجيش إنّه "يجري تحقيقا في الحادثة".

وكان فلسطيني هاجم بمسدسه قبل ثلاثة أيام إسرائيليين عند حاجز زعترة شمال نابلس ما أدى الى إصابة ثلاثة إسرائيليين، واعلن عن وفاة أحدهم الأربعاء.

وشن الجيش الإسرائيلي حملة تفتيش واسعة بحثا عن المنفذ في مناطق قريبة من قربة اودلا شمال مدينة نابلس في الضفة الغربية، بعد أن عثر على مركبته التي استخدمها في قرية عقربا القريبة.

غير أن الشرطة الإسرائيلية أعلنت ليلة الأربعاء القبض على المهاجم منتصر شلبي (44 عاما) في بيت مهجور في بلدة سلواد قرب رام الله في الضفة الغربية.

وأدان الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة مقتل الشاب الفلسطيني سعيد، واصفا إياها بـ"الجريمة الجديدة".

وصرح عضو في المجلس القروي في اودلا لوكالة فرانس برس "لم تكُن هناك مواجهات في القرية، والجيش الإسرائيلي أطلق النار باتّجاه الشبّان بشكل مفاجئ".

وقال عضو المجلس هشام عبد الجبار "بعد الإفطار مباشرةً، كان الجيش الإسرائيلي يُغلق مدخل القرية الرئيس، وكانت هناك مجموعة من الشبّان قريبة من الحاجز، وأطلق الجيش النار عليهم بشكل مفاجئ ما أدّى إلى استشهاد سعيد وإصابة شاب آخر في الظهر".

وأكّد نائب رئيس المجلس نائل راشد لفرانس برس أنّ "الجيش الإسرائيلي سلّم جثّة الشاب سعيد إلى الهلال الأحمر بعد استشهاده".

ويسود الأراضي الفلسطينية في الآونة الأخيرة توتّر بين الفلسطينيّين والمستوطنين في مختلف أراضي الضفة الغربية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم