ظريف: إحياء الاتفاق النووي يقع على عاتق أمريكا

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف © رويترز

قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني يوم السبت 08 مايو 2021 إن على الولايات المتحدة التزاما بالمساعدة في إحياء اتفاق طهران النووي الموقع عام 2015 مع الدول الكبرى والذي تخلت عنه واشنطن. تأتي هذه التصريحات بعد أن قال الرئيس جو بايدن إنه لم يتضح مدى جدية طهران في المحادثات بشأن الاتفاق.

إعلان

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين يوم الجمعة 07 مايو 2021 إن الولايات المتحدة أبدت استعدادها لرفع كثير من العقوبات التي فرضتها على إيران في محادثات فيينا النووية لكن طهران تطالب بالمزيد.

وقال بايدن إنه يعتقد أن إيران كانت تشارك بجدية في المحادثات لكن من غير الواضح ما الذي كانت طهران مستعدة لفعله من أجل استئناف الالتزام بالاتفاق. وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن طهران جادة في المحادثات، أجاب بايدن: "نعم ، لكن ما مدى جديتها وما هو الذي هم مستعدون لفعله قصة مختلفة".

ويجري المسؤولون الأمريكيون محادثات غير مباشرة مع إيران في فيينا حول كيفية استئناف الامتثال للاتفاق الذي تخلى عنه الرئيس السابق دونالد ترامب في 2018.

وقال ظريف على تويتر "مع محاولتنا لإحياء الاتفاق النووي في فيينا علينا أن نتذكر كيف بدأ كل شيء. قبل 3 سنوات من اليوم، خرق مهرج مطرود التزامات الولايات المتحدة.

"اليوم، يتعين على الرئيس الأمريكي (بايدن) أن يقرر ما إذا كانت الولايات المتحدة ستواصل الخروج على القانون أو الالتزام بالقانون. المسؤولية تقع على عاتق الولايات المتحدة وليس إيران".

ودفع انسحاب ترامب من الاتفاق إيران بعد عام إلى البدء في انتهاك بنود الاتفاق الذي يهدف إلى كبح جماح طموحات طهران النووية مقابل رفع العقوبات. وتنفي طهران أنها تسعى لامتلاك أسلحة نووية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم