واشنطن تشعر بـ"القلق العميق" حول اشتباكات القدس وتطلب من إسرائيل ضمان الهدوء

الشرطة الإسرائيلية في القدس
الشرطة الإسرائيلية في القدس © رويترز

ذكر البيت الأبيض في بيان أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان عبر في اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي مئير بن شبات الأحد 05/09 عن "قلقه العميق" إزاء اشتباكات بالقدس أثارتها خطط طرد أسر فلسطينية من ديارها في القدس الشرقية.

إعلان

وجاء في البيان أن سوليفان دعا "الحكومة الإسرائيلية إلى اتباع الإجراءات الملائمة لضمان الهدوء خلال إحياء ذكرى يوم القدس". ووقعت مواجهات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في مناطق من القدس الشرقية يوم الأحد منها حي الشيخ جراح وخارج البلدة القديمة ذات الأسوار وأيضا في حيفا وهي مدينة بشمال إسرائيل يقطنها مزيج من العرب واليهود.

وتفجرت الاشتباكات جراء احتمال طرد أسر فلسطينية من حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية التي سيطرت عليها إسرائيل في حرب عام 1967. وحصل المدعي العام الإسرائيلي يوم الأحد على موافقة بتأجيل نظر المحكمة العليا في عمليات الطرد، وهي جلسة كانت تنذر بتأجيج مزيد من العنف في المدينة المقدسة وتصاعد القلق الدولي.

وقال البيت الأبيض في قراءة لنص المحادثة بين سوليفان ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي "أكد السيد سوليفان مجددا أيضا قلق الولايات المتحدة العميق بشأن الطرد المحتمل لأسر فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح" . وذكر البيان "اتفق الاثنان على أن الهجمات الصاروخية والبالونات الحارقة (التي تُطلق) من غزة على إسرائيل غير مقبولة وينبغي التنديد بها".

وأضاف البيت الأبيض أن سوليفان عبر أيضا عن التزام إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بأمن إسرائيل وبدعم السلام والاستقرار في أنحاء الشرق الأوسط وأنها ستواصل جهودها لتعزيز الهدوء في القدس خلال الأيام المقبلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم