فرنسا: التصعيد الكبير بين الفلسطينيين والإسرائيليين يتطلب تدخل الولايات المتحدة

وزارة الخارجية الفرنسية
وزارة الخارجية الفرنسية © رويترز

قال وزير الخارجية الفرنسي للشؤون الأوروبية الأربعاء 05/12 إن الولايات المتحدة يجب أن تتدخل من أجل وضع حد لأعمال العنف المتجددة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

إعلان

وأضاف كليمان بون على قناة "فرانس 2" التلفزيونية "نحن بحاجة إلى تدخل أميركي. من الواضح أنهم (الأميركيون) هم الذين ما زالوا يملكون الروافع الدبلوماسية الرئيسية حاليا، رغم أنه ينبغي لأوروبا أن تكون أكثر حضورا". وتابع "هناك تصعيد كبير ومن الضروري أن تتدخل الإدارة الأميركية، معنا".

وشدد على أنه "علينا أن ننخرط، أوروبيين وأميركيين، مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية لمحاولة إيجاد حل في الأيام المقبلة". ونفذت إسرائيل صباح الأربعاء ضربات جديدة على غزة بعد إطلاق أكثر من الف صاروخ من القطاع سقط عدد منها على مدن عدة بينها تل أبيب.

ويضع هذا العنف المتصاعد جو بايدن في معادلة معقدة دبلوماسيا وسياسيا إذ يحضه الجناح اليساري في حزبه على الابتعاد بصراحة أكثر عن إسرائيل بعد الدعم المستمر الذي أبداه دونالد ترامب.

واتهم الرئيس الأميركي السابق الثلاثاء خليفته بإظهار "ضعف" وعدم دعم إسرائيل بما يكفي، خلال أسوأ أعمال عنف منذ سنوات بين حركة حماس والدولة العبرية. وتتعرض الحكومة الفرنسية من جانبها، لانتقادات شديدة من اليسار الذي يعتبرها موالية لإسرائيل. وأضاف بون "من سيقول إنه اعتداء إسرائيلي على فلسطين أو العكس، فهو مخطئ" مشيرا إلى "اننا نرى صورا مأساوية من الجهتين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم