139 قتيلا بينهم 39 طفلا و22 سيدة وأكثر من 1000 جريح في غزة وسط استمرار القصف الإسرائيلي للقطاع وصدامات في الضفة الغربية

غارات إسرائيلية على قطاع غزة
غارات إسرائيلية على قطاع غزة © أ ف ب

ارتفعت حصيلة القتلى الفلسطينيين في الغارات الجوية الاسرائيلية على غزة منذ يوم الإثنين إلى 139 قتيلا بينهم  39 طفلا و22 سيدة، وأكثر من 1000 جريح حسب السلطات الفلسطينية. 

إعلان

وأعلن الجيش الاسرائيلي، يوم السبت 15 مايو 2021، أن طائراته الحربية قصفت ليل الجمعة السبت مواقع في وسط قطاع غزة بعد يوم من الصدامات في الضفة الغربية بينما تشهد إسرائيل دوامة عنف غير مسبوقة.

وفي وقت مبكر من السبت، قال الجيش الإسرائيلي إنه قصف "مكتب عمليات" تابعا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالقرب من وسط مدينة غزة، بضربات ليلية إضافية استهدفت ما أسماه الجيش "مواقع إطلاق" صواريخ تحت الأرض. 

كما قصف "موقعا للاستخبارات العسكرية" و"مواقع إطلاق صواريخ أرض-أرض" و"مجموعتين إرهابيين"  كما كتب الجيش في تغريدة على تويتر.

وقال الجيش إنه تم إطلاق أكثر من 2000 صاروخ على الأراضي الإسرائيلية منذ الإثنين  ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص بينهم طفل وجندي، وإصابة أكثر من 560 آخرين بجروح.  وأوضح الجيش أن الدرع الصاروخية "القبة الحديدية" اعترضت نحو 90 بالمئة من هذه الصواريخ. 

 وأدت الانفجارات والدخان المنبعث بشكل فطر ويمكن رؤيته من على بعد أميال، إلى تدمير منازل بأكملها في القطاع الفلسطيني الصغير الذي يبلغ عدد سكانه نحو مليوني نسمة.

   وفي الضفة الغربية من رام الله إلى الخليل وفي جميع أنحاء الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ 1967، رشق فلسطينيون بالحجارة والزجاجات الحارقة وغيرها من المقذوفات، القوات الإسرائيلية التي ردت بإطلاق الرصاص المطاطي وفي بعض الحالات بالرصاص الحي. 

 وفي حي شعفاط في القدس الشرقية، جرت صدامات اضرم خلالها متظاهرون فلسطينيون ملثمون النار في أنقاض. وردت الشرطة الإسرائيلية بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم