بلينكن يبحث الوضع في غزة خلال اتصالات مع وزراء خارجية قطر ومصر والسعودية

أنتوني بلينكن
أنتوني بلينكن REUTERS - Henry Romero

 قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأحد 16 مايو 2021 إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن "بحث العنف في إسرائيل والضفة الغربية وغزة في اتصالات هاتفية مع نظرائه في قطر ومصر والسعودية". 

إعلان

وأضافت الوزارة أن بلينكن ناقش مع الوزير القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني "جهود استعادة الهدوء في إسرائيل والضفة الغربية وغزة في ضوء الخسائر المأساوية في أرواح المدنيين".

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان "جرى خلال الاتصال مناقشة الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المصلين في الحرم القدسي الشريف والهجوم على قطاع غزة المحاصر".

وأضاف البيان أن الوزير شدد خلال الاتصال على "ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية المتكررة ضد المدنيين في غزة والمسجد الأقصى المبارك".

في الوقت نفسه، دعت مجموعة متزايدة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأحد إلى وقف إطلاق النار.

وقال السناتور الديمقراطي كريس مورفي والسناتور الجمهوري تود يانج في بيان "يجب أن يدرك الجانبان أن أرواحا كثيرة للغاية قد زُهقت نتيجة لهجمات حماس الصاروخية ورد إسرائيل، ويجب عدم تصعيد الصراع أكثر".

وأصدر 25 عضوا ديمقراطيا آخرين بمجلس الشيوخ وعضوان مستقلان بيانا منفصلا مشابها يدعو إلى وقف إطلاق النار.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان آخر إن بلينكن جدد في اتصاله مع نظيره المصري سامح شكري "دعوته جميع الأطراف إلى تهدئة التوتر ووقف العنف، الذي أودى بحياة مدنيين إسرائيليين وفلسطينيين، من بينهم أطفال".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية يوم الأحد أن بلينكن أجرى أيضا اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود لبحث آخر التطورات في "فلسطين والمنطقة".

وقالت الخارجية الأمريكية إنهما بحثا "الجهود المستمرة لتهدئة التوتر في إسرائيل والضفة الغربية وغزة ووضع حد للعنف".

وذكرت وزارة الخارجية القطرية في بيان منفصل أن الشيخ محمد بن عبد الرحمن أجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية المصري يوم الأحد استعرضا فيه "علاقات التعاون الثنائي وتطورات الأوضاع في فلسطين".

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان "اتفق الوزيران على أهمية العمل للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بشكل فوري بين الجانبين، كما اتفقا على استمرار التنسيق في الإطار الثنائي كما في الأطر الإقليمية والدولية حول ما فيه تحقيق مصلحة الشعب الفلسطيني والتوصل إلى وقف لإطلاق النار".

وتبذل قطر ومصر جهود وساطة لاستعادة الهدوء بين إسرائيل والفلسطينيين. ولا يلوح في الأفق أي مؤشر على نجاح الجهود التي يبذلها البلدان والأمم المتحدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم