فرنسا: فتح تحقيق في لافتة تربط بين إسرائيل والنازية خلال تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين

خلال تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في العاصمة الفرنسية باريس
خلال تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في العاصمة الفرنسية باريس © أ ف ب

أعلنت سلطات إقليم الشمال الفرنسي الاثنين 05/17 اتخاذ إجراءات قانونية لتحديد وقوع جريمة جنائية بعد تداول صور أظهرت لافتة تحمل صليباً نازياً معقوفاً وتربط بينه وبين العلم الإسرائيلي خلال مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في مدينة ليل الفرنسية.

إعلان

وكما هو الحال في عدد من المدن الفرنسية، خرجت مظاهرة تضامنية مع الفلسطينيين يوم السبت 15 أيار/مايو 2021 في مدينة ليل الشمالية. ثم انتشرت صورة التقطتها مراسلة صحيفة "لوموند" على مواقع التواصل الاجتماعي تربط بين إسرائيل والنازية وتحمل عبارة "إسرائيل دولة إرهابية".

خلف اللافتة، يبدو رجل يحمل لافتة أخرى كتب عليها كلمة "Nazisraéliens"، في جمع بين كلمتي "نازيون" و"إسرائيليون"، وتقول "أوقفوا مذبحة غزارسو"، في جمع آخر بين كلمتي "غزة" و"وارسو" عاصمة بولندا. أما كلمة Massacre الفرنسية وتعني "مذبحة"، فقد تم تكبير حرفي SS فيها في إشارة إلى وحدات "إس إس" النازية التي لعبت دوراً رئيسياً في إبادة اليهود إبان الحرب العالمية الثانية.

وشارك نحو 1500 شخص في مظاهرة ليل بحسب المنظمين، بينما قدرت إدارة الإقليم عددهم بحاولي 600 إلى 700 متظاهر، للتنديد بالقصف الإسرائيلي في قطاع غزة.

من جهته أدان فرع مدينة ليل الفرنسية لجمعية التضامن الفرنسي الفلسطيني التي نظمت المظاهرة "تماماً" ما وصفته بـ"المزج المشين" بين العلم الإسرائيلي والشعارات النازية.

وقالت "جمعيتنا ليس لها علاقة على الإطلاق بهذه اللافتة. الأشخاص الذين رسموها، والذين لا نعرفهم أبداً، لا علاقة لهم بجمعيتنا أو بمنظمي المظاهرة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم