إردوغان يعلن مقتل قيادي كردي سوري في عملية استخبارات تركية في العراق

الرئيس التركي طيب رجب اردوغان
الرئيس التركي طيب رجب اردوغان © رويترز

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الإثنين 17 مايو 2021 أن قياديا عسكريا كرديا سوريا قتل خلال عملية لأجهزة الاستخبارات التركية في العراق.

إعلان

وشن الجيش التركي في أبريل 2021 هجوما بريا وجويا جديدا في شمال العراق مستهدفا قواعد للانفصاليين الأكراد في حزب العمال الكردستاني المصنف إرهابيا لدى أنقرة وحلفائها الغربيين.

وأوضح إردوغان أن القيادي الكردي القتيل المعروف بالاسم الحربي "صافي نور الدين"، كان القائد العسكري لحزب العمال الكردستاني في سوريا.

وقال "هذا الارهابي الذي ارتكب العديد من الاعمال الدامية هو أيضا مسؤول عن هجمات عدة استهدفت عسكريينا".

وفي فبراير 2021، اتهمت تركيا المتمردين الاكراد بأنهم اعدموا 13 من مواطنيها، معظمهم عناصر في قوات الامن، بعدما اسروهم في شمال العراق لاعوام عدة.

ولفت اردوغان إلى أن صافي نور الدين كان واحدا ممن خططوا لإعدام الأتراك ال13.

وتواظب أنقرة على شن هجمات في المناطق الجبلية من شمال العراق، حيث القواعد الخلفية لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض منذ 1984 تمردا ضد السلطات التركية اسفر عن أكثر من أربعين الف قتيل.

وتثير هذه العمليات توترا مع الحكومة العراقية، لكن إردوغان يكرر أن بلاده عازمة على "التعامل" مع المتمردين إذا لم تكن بغداد "قادرة على ذلك".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم