مقتل أربعة فلسطينيين وجرح أكثر من 100 برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

مقتل فلسطيني خلال تظاهرة تخللها إطلاق نار باتجاه الجيش الاسرائيلي في رام الله
مقتل فلسطيني خلال تظاهرة تخللها إطلاق نار باتجاه الجيش الاسرائيلي في رام الله © أ ف ب

 قالت وزارة الصحة الفلسطينية يوم الثلاثاء 18 مايو 2021 إن أربعة فلسطينيين قُتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي في ثلاثة حوادث منفصلة، خلال تظاهرات ضخمة شهدتها مدن الضفة الغربية المحتلة، وتخللها إطلاق نار باتجاه الجيش الاسرائيلي ما أدى الى إصابة جنديين بجروح.

إعلان

 

وأضافت الوزارة في بيان أن اثنين من القتلى سقطا خلال مواجهات شهدها مدخل مدينة رام الله الشمالي بعد مسيرة انطلقت من وسط المدينة شارك فيها آلاف المواطنين.

وذكرت الوزارة في البيان أن القتيل الثالث وصل الى مجمع فلسطين الطبي مصابا بالرصاص الحي في الرأس خلال مواجهات شهدتها بلدة بلعين غرب رام الله بين شبان وقوات إسرائيلية.

وأوضحت الوزارة أن القتيل الرابع سقط برصاص الجيش في مدينة الخليل.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته قتلت بالرصاص فلسطينيا حاول مهاجمتها ببندقية ومتفجرات بدائية الصنع في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وزارة الصحة في بيانات متتالية يوم الثلاثاء أن أكثر 100 من فلسطيني أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي في مناطق مختلفة من الضفة الغربية وأن عشرة منهم على الأقل حالتهم خطيرة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن اثنين من قواته أُصيبا قرب رام الله بعد أن فتح مسلحون النار عليهم، واصفا إصابة أحدهما بالمتوسطة والآخر بالطفيفة.

وقال شهود عيان إن مسلحين فلسطينيين فتحوا النار على الجنود الإسرائيليين الذين كانوا يواجهون المتظاهرين عند مدخل مدينة رام الله الشمالي.

ولم يتبن أي تنظيم فلسطيني بعد إطلاق النار الذي استهدف الجيش الإسرائيلي بالقرب من رام الله.

وشوهدت جرافة إسرائيلية بعد عملية إطلاق النار وهي تقيم سواتر ترابية للجنود الذي يتمركزون بجانب مقر قيادة الجيش في مستوطنة بيت أيل بالضفة الغربية.

وأظهرت لقطات مصورة أحد الجنود وهو يحمل جنديا آخر من مكان إطلاق النار وكان مصابا فيما يبدو. وشهدت الضفة الغربية يوم الثلاثاء إضرابا شاملا بدعوة من حركة  فتح،

وخرجت مسيرات في معظم أنحاء الضفة الغربية كان أكبرها في مدينة رام الله وشارك فيها الآلاف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم