بلينكن يؤكد دعم واشنطن لحل الدولتين قبيل زيارة إلى الشرق الأوسط

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن AFP - MANDEL NGAN

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يوم الأحد في 23 مايو 2021 دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين باعتباره الطريقة الوحيدة التي ستمنح الإسرائيليين والفلسطينيين الأمل بالتمتع بـ"إجراءات متساوية من الأمن والسلام والكرامة"، في تصريحات أدلى بها قبيل زيارة مرتقبة إلى الشرق الأوسط.

إعلان

تأتي تصريحات بلينكن بعد أيام من موافقة إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة على وقف إطلاق النار، بعد 11 يوما من الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل أكثر من مئتي فلسطيني.

وقال بلينكن عبر شبكة "أيه بي سي"، "ما لم يجر تغيير إيجابي وخصوصا إذا لم نتمكن من إيجاد سبيل لمساعدة الفلسطينيين على العيش بمزيد من الكرامة والأمل، فستتكرر هذه الدوامة على الأرجح، وهو أمر لا يصبّ في مصلحة أي طرف كان".

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت يوم الخميس الماضي أن بلينكن سيتوجّه إلى الشرق الاوسط "في الأيام المقبلة" حيث يخطط للقاء نظرائه الإسرائيليين والفلسطينيين والإقليميين.

ويُعد دعم بلينكن لحل الدولتين تأكيدا على هدف الولايات المتحدة المعلن منذ زمن طويل في ما يتعلق بالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، رغم أنه أقر بأنه "ليس بالضرورة حاليا". 

لكن حديثه عن "الإجراءات المتساوية" بالنسبة للفلسطينيين والإسرائيليين قد يشي بتبدّل باللهجة، على الأقل، مقارنة بالإدارة الأميركية السابقة في عهد دونالد ترامب التي قلّصت المساعدات للسلطة الفلسطينية ووضعت خطة للسلام في الشرق الأوسط حظيت بتأييد إسرائيلي قوي قابله رفض فلسطيني.

وشدد بلينكن على الحاجة إلى تقديم مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين مع بدء جهود كبيرة لإعادة الإعمار.

وقال إن وقف إطلاق النار سيساعد في التحوّل من العنف إلى "أمر أكثر إيجابية"، مضيفا "يجب أن يبدأ ذلك الآن عبر التعامل مع الوضع الإنساني الخطير في غزة". 

وتابع "من ثم إعادة الإعمار وإعادة بناء ما تمّت خسارته وإشراك الطرفين في محاولة القيام بتحسينات حقيقية، وهو أمر مهم للغاية".

ولدى سؤاله على "أيه بي سي" عن الطريقة التي يمكن لإدارة الرئيس جو بايدن من خلالها ضمان وصول المساعدات إلى المواطنين الفلسطينيين العاديين لا عناصر حماس الذين أطلقوا آلاف الصواريخ على إسرائيل، رد بالقول "عملنا في الماضي ونواصل العمل مع أطراف موثوقة ومستقلة بإمكانها المساعدة في إعادة الإعمار والتنمية".

وأفاد أن "التحدي الحقيقي هنا يتمثل بمساعدة الفلسطينيين وخصوصا مساعدة السلطة الفلسطينية على تحقيق نتائج أفضل لشعبها وبالطبع لإسرائيل دور جوهري في هذا الصدد".

وأثار رد إسرائيل على الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية باتّجاهها انتقادات حادة من قبل بعض أعضاء الكونغرس الليبراليين الذين أثاروا مسألة مبيعات الأسلحة الأميركية إلى الدولة العبرية.

وفي رده على سؤال بهذا الشأن، قال بلينكن "كان الرئيس واضحا. نحن ملتزمون بتزويد إسرائيل بالوسائل التي تمكّنها من الدفاع عن نفسها. في الوقت ذاته، ستتم أي مبيعات للأسلحة بالتشاور الكامل في الكونغرس".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم