إلقاء القبض على المتحرش البرازيلي الذي أشعل شبكات التواصل الاجتماعي المصرية

أحد محال الهدايا التذكارية للسياح في القاهرة
أحد محال الهدايا التذكارية للسياح في القاهرة AFP - STRINGER

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها تمكنت من ضبط شخص أجنبي تحرش بإحدى الفتيات عقب قيامه بنشر مقطع فيديو يتضمن واقعة التحرش على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وأحالته إلى النيابة المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

إعلان

وبدأت القصة مع سائح برازيلي شاب، قام أثناء زيارته لمصر في إطار وفد سياحي، بترديد عبارات جنسية على مسامع فتاة مصرية تعمل في أحد محال البرديات في الجيزة، مستغلا عدم معرفتها باللغة البرتغالية، بينما كان صديقا له يصور المشهد، لأنه تعود نشر مقاطع فيديو على احدى شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يتمتع بمليون متابع، وانتشر الفيديو بسرعة في البرازيل، مثيرا الكثير من الجدل، وشاهده بعض المصريين المقيمين في هذا البلد، فقاموا بالتحقق من أنه ما زال يواصل رحلته في مصر، وأطلقوا وسم #حاسبوا_المتحرش_البرازيلي، ونشروا الفيديو على صفحاتهم، وشاركهم الكثير من البرازيليين مبدين استنكارهم لما ارتكبه مواطنهم في مصر، ليدخل الوسم إلى قائمة الترند في البرازيل.

وأمام حملة الاستنكار، عاد المتحرش البرازيلي إلى المتجر في اليوم التالي، محاولا تسجيل مقطع فيديو جديد يقدم فيه اعتذاره للفتاة المصرية، لكنها تمسكت بتقديم شكوى قضائية ضده.

وحاول الشاب البرازيلي الفرار من مصر، ولكن تم توقيفه وهو في طريقه إلى مطار القاهرة وعرضه على النيابة العامة، حيث دافع عن نفسه بالقول إن الهدف كان مجرد الدعابة وأنه اعتذر عما فعل.

وبعد أن قامت قوات الأمن المصرية برصد السائح البرازيلي وإلقاء القبض عليه، انطلقت جدالات أخرى حول ما إذا كان السائح في مصر فوق القانون، وأشار الكثيرون إلى مخالفات مشابهة يرتكبها بعض السياح مطالبين بأن تتم محاسبة البرازيلي ومعاقبته في مصر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم