اليمن: صيادون سعيدو الحظ يعثرون في بطن الحوت على مخزون هائل من العنبر الثمين

حوت العنبر في إندونيسيا
حوت العنبر في إندونيسيا © أ ف ب

عثرت مجموعة مكونة من 35 صياداً يمنياً على كنز حقيقي من العنبر في بطن حيوان حوت كان يملك مخزوناً هائلاً منه بيع مقابل 1.2 مليون يورو.

إعلان

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية في 1 حزيران/يونيو 2021 أن مجموعة من الصيادين سعيدي الحظ عثرت على جثة لـ"حوت العنبر" في خليج عدن جنوب اليمن.

وعندما اقتربوا منها، شمّوا على الفور رائحة قوية عادة ما تعتبر مؤشراً على وجود العنبر. ثم سحبوا الحوت إلى الشاطئ وقاموا بتشريحه لمعرفة ما يحتويه، وبالفعل اكتشفوا في بطنه كمية كبيرة من مادة العنبر الثمينة.

والعنبر هو الاسم الذي يطلق على القيء الذي يخرج من جوف الحوت ويلقب أيضاً بـ"الذهب العائم" أو "كنز البحر". وهذه المادة ذات الرائحة الكريهة هي بالفعل عنصر نادر جداً يستخدم في صناعة العطور ويمكن بيعها بما يصل إلى 50 ألف دولار للكيلوغرام الواحد.

ونقلت الهيئة عن أحد الصيادين قوله: "عندما وجدنا العنبر، شعرت بسعادة غامرة". واعتبر آخر: "لم تكن الرائحة لطيفة للغاية، لكنها أموال طائلة. لقد كان سعراً لا يمكن تصوره ونحن فقراء".

يُحظر صيد حيتان العنبر لأن هذا النوع معرض للانقراض. ويعتبر اليمن، الغارق منذ سنوات في حرب أهلية طاحنة، واحداً من أفقر دول العالم وتنبه منظمات دولية إلى أن ما يقرب من 80٪ من سكانه معرضون للجوع. لذلك يظل الصيد وسيلة مهمة للغاية للعيش.

وبمجرد بيع العنبر، قام الصيادون بتقسيم أرباحهم على بشكل عادل، قبل مشاركتها مع من ساعدهم ومع المحتاجين في قريتهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم