عودة عبد الله أبو جابر أقدم سجين أردني لدى إسرائيل إلى بلاده بعد سجنه 20 عاما

عناصر من الشرطة الإسرائيلية
عناصر من الشرطة الإسرائيلية © رويترز

 قال مسؤولون أردنيون إن أقدم سجين أردني لدى إسرائيل عاد يوم الثلاثاء 08 يونيو 2021 إلى بلاده بعد أن قضى عقوبة بالسجن 20 عاما لزرعه قنبلة في حافلة إسرائيلية أسفرت عن إصابة أكثر من عشرة أشخاص.

إعلان

واعتُقل عبد الله أبو جابر (44 عاما) بعد انفجار العبوة الناسفة في الحافلة في تل أبيب في ديسمبر كانون الأول عام 2000.

وكان واحدا من آلاف الأردنيين الذين وجدوا عملا في إسرائيل بعد تطبيع العلاقات بين البلدين بإبرام معاهدة سلام في عام 1994.

وقال شهود إن أبو جابر، الذي كان ضمن 22 سجينا سياسيا محتجزين في إسرائيل، توجه إلى منزل والديه في مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين قرب العاصمة الأردنية عمان.

من ناحية أخرى، قال مسؤولون بوزارة الخارجية إن إسرائيل أسقطت الاتهامات عن أردنيين اثنين كانت قد اعتقلتهما الشهر الماضي لمزاعم عن عبورهما الحدود وهما يحملان سكاكين. وكانت السلطات قد أحالتهما إلى المحاكمة بعد فترة وجيزة من القبض عليهما.

والأردن، الذي يملك أطول حدود مع إسرائيل، حليف مقرب للغرب.

وشهدت المملكة احتجاجات ضخمة الشهر الماضي على حملة إسرائيل العسكرية على قطاع غزة وحملتها على المصلين والمحتجين في المسجد الأقصى.

وتوترت العلاقات السياسية بين البلدين بسبب معاملة إسرائيل للفلسطينيين، وتواجه الحكومة الأردنية ضغوطا شعبية متنامية لإلغاء معاهدة السلام.

وأغلب سكان الأردن وعددهم نحو عشرة ملايين نسمة من أصول فلسطينية، فروا أو طُردوا، هم أو أسلافهم، إلى المملكة خلال القتال الذي تزامن مع قيام إسرائيل عام 1948.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم