ماذا قال رئيس الموساد السابق يوسي كوهين حول صحة حسن نصر الله ودعم قطر لـ"حماس"؟

رئيس الموساد الإسرائيلي السابق يوسي كوهين
رئيس الموساد الإسرائيلي السابق يوسي كوهين © أ ف ب

أعرب رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي السابق يوسي كوهين عن قلقه البالغ من أن "الغرب سيسهل التعامل مع إيران" فيما يتعلق بملفها النووي ويشجعها على "زعزعة الاستقرار" في الشرق الأوسط.

إعلان

وفي أول حديث له منذ تقاعده في الأول من حزيران/يونيو 2021 نقلته "جيروزاليم بوست" تساءل كوهين "هل سيتم دفعنا نحو إيران؟ هل سنتركها تدعم الإرهاب وتنفذه؟ وتدمر السفارات؟".

وتابع "نحن بحاجة إلى أن نكون عنيدين ومصممين مع إيران. علينا أن نعلن لإيران أن أفعالها غير مقبولة. هذا هو الاتجاه المركزي في استراتيجيتنا".

وأضاف مدير الموساد السابق "إذا غادرت الولايات المتحدة العراق، فسوف تغزوها إيران. الصواريخ التي أطلقت باتجاه شمال إسرائيل خلال عملية "حراس الأسوار" كانت تدار إلى حد كبير من قبل الإيرانيين. إيران تدعم منظمتين إرهابيتين ضدنا في لبنان وغزة".

وحذر كوهين من أن الجمهورية الإسلامية تقدم أسلحة دقيقة ومتطورة لـ "الجماعات الإرهابية" في كلتا الساحتين اللبنانية والفلسطينية والتي تخلق مستوى جديداً تماماً من الخطر بالنسبة للجبهة الداخلية الإسرائيلية.

وبخصوص زعيم "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله قال كوهين: "لم يعرف بعد ما إذا كان مريضاً بفيروس كورونا أم لا، لكن هناك خطب ما به ونحاول استيضاح ذلك".

وكان خطاب ألقاه نصر الله مؤخراً قد أثار الجدل والشكوك لجهة إصابته بفيروس كورونا لأنه بدا مرهقاً خلال وقت الخطاب وكان مصاباً بالسعال.

وحول قطر، قال كوهين إنه وخلال فترة توليه منصب رئيس الموساد كان مؤيداً لتحويل الأموال من قطر إلى "حماس" لتجنب الانهيار الاقتصادي في غزة لكن مع إبقاء الحركة في وضع صعب يكبحها.

لكنه أضاف أنه وبعد الحرب الأخيرة في غزة في الفترة من 10 إلى 21 أيار/مايو 2021، بات يعتقد بأن سياسة تمويل قطر لحركة حماس قد خرجت عن السيطرة ولم تجلب المكافآت التي كان يتوقعها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم