بايدن يهنئ بينيت: "علاقاتنا وثيقة وليس لدى إسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة"

بايدن في زيارة إلى إسرائيل عام 2016 حين كان نائباً للرئيس أوباما
بايدن في زيارة إلى إسرائيل عام 2016 حين كان نائباً للرئيس أوباما © أ ف ب

هنّأ الرئيس الأميركي جو بايدن الأحد 06/11 رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت الذي يخلف بنيامين نتانياهو بعد 12 عاماً أمضاها في السلطة.

إعلان

وقال بايدن في بيان "باسم الشعب الأميركي، أهنّئ رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الخارجيّة يئير لبيد وجميع أعضاء الحكومة الإسرائيليّة الجديدة"، مؤكّداً أنّه "يتطلّع إلى العمل" مع بينيت "لتعزيز كلّ أوجه العلاقة الطويلة والوثيقة بين بلدينا". وأضاف "ليس لدى إسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة. إنّ العلاقات بين شعبينا هي الدليل على القيم التي نتقاسمها وعلى عقود من التعاون الوثيق".

وتابع بايدن أنّ "الولايات المتحدة تبقى داعماً ثابتاً لأمن إسرائيل. إنّ إدارتي ملتزمة بالكامل العمل مع الحكومة الإسرائيليّة الجديدة للدفع قدماً بالأمن والاستقرار والسلام بالنسبة إلى الإسرائيليّين والفلسطينيّين والشعوب في أرجاء المنطقة". وسارع بينيت إلى الردّ عبر تويتر، كاتباً "شكراً سيّدي الرئيس. أتطلّع إلى العمل معكم من أجل تعزيز العلاقات بين بلدينا".

ولاحقاً، قال البيت الأبيض إنّ الزعيمين تحدّثا هاتفيّاً، موضحاً في بيان أنّ بايدن سلّط خلال المحادثة "الضوء على دعمه الثابت على مدى عقود للعلاقات الأميركيّة الإسرائيليّة والتزامه الراسخ بأمن إسرائيل". وأشار البيت الأبيض إلى أنّ "الزعيمين اتّفقا على أنّهما وفريقيهما سيتشاورون عن كثب بشأن كلّ الأمور المتعلّقة بالأمن الإقليمي، بما في ذلك إيران". 

وقال بينيت إنّه يعتبر بايدن "صديقاً عظيماً لدولة إسرائيل"، وفقاً لبيان أصدره فريقه. وانتهت الأحد حقبة سياسية كاملة في إسرائيل مع إقصاء بنيامين نتانياهو بعد 12 عاماً متواصلة في الحكم. بدوره، هنّأ وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن نظيره الإسرائيلي بيني غانتس. وأورد بيان للبنتاغون أنّ أوستن "يتطلّع إلى مواصلة التعاون المهمّ والحوار مع الوزير غانتس بهدف تعميق الشراكة الاستراتيجيّة بين الولايات المتحدة وإسرائيل". وأضاف البيان أنّ "التزام الولايات المتحدة حيال أمن إسرائيل يبقى راسخاً".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم