صباح عبد الحليم صقر: المرأة صاحبة الميداليات التي تدرب الرجال على الملاكمة في مصر

مدربة الملاكمة المصرية صباح عبد الحليم صقر
مدربة الملاكمة المصرية صباح عبد الحليم صقر © رويترز

في قاعة تدريبات صغيرة الحجم في مدينة بني سويف المصرية، تدرب صباح عبد الحليم صقر البالغة من العمر 36 عاما الشبان على الملاكمة مرتين في الأسبوع.

إعلان

امرأة تدرب الرجال،  قد لا يكون أمرا مستغربا بشدة في العاصمة لكن في بني سويف التي تقع على مسافة مئة كيلومتر جنوبي القاهرة وفي منطقة زراعية عادة ما تقلص التقاليد أدوار المرأة. وقالت صباح التي اكتشفها مدرب أعجب بقوتها وطاقتها "بدأت البوكس الصدفة... ما كنتش حابة البوكس ... كنت بخاف على وشي وكدة". لكنها نجحت وفازت في عدة بطولات وحصلت على أكثر من عشر ميداليات قبل أن تبدأ في التدريب قبل عامين.

وهي الآن أم عاملة لها ابن واحد وتدرب نحو 20 رجلا تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما. وقالت صباح "ماكنوش متقبلين الوضع ده في الأول إنت عارف موضوع الصعيد بالنسبة لهم التمرينات والحاجات دي في البوكس بالذات كان صعب وكون إن يبقى بنت هي اللي بتمرن فدي اللي كانت أصعب شوية فبعد كده تقبلوا الوضع لاقوا بنت وبتمرن بجد وزيها زى الولد تمرينات قاسية جدا وتمرينات على طول فهما حبوا الموضوع إنهم حبوا إن يبقى تمرين بجد".

وتابعت أن تعاملها بجدية أكسبها احترام الناس وثقتهم. وقال عمرو صلاح الدين المتدرب بعد أن تجاوز تخاذله في بداية الأمر "في الأول و الله هو أنا ماكنتش حابب الموضوع ده خالص، يعنى إن البنت تدرب ولد دى حاجة مش كويسة أوى، أو مش مستحبة في الصعيد يعنى بس مع ما شاء الله خبرتها و تفوقها خصوصا في بلد أرياف مفيهاش مدربين كتير يعنى في مجال البوكس فبدأنا نمشي معاها خطوة خطوة ونتقبل إنها تدربنا يعنى والحمد لله كويسة جدا في التدريب واحنا بنتحسن معاها في التدريب".

وقال محمد سيد عبد الحليم أحد المتدربين مع صباح "أنا عايز أقول للشباب إنه ممكن يتقبل فكرة إن بنت تدربهم والبنت ممكن تجيب برضو التدريب والامتياز في التدريب زي الشاب بالظبط فمفيش داعى خالص إنه ما يتقبلش لازم يتقبل الأمر وكأنه مدرب شاب بيدربه".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم