مقتل فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولة هجوم في الضفة الغربية

قوات الأمن الإسرائيلية تتفقد سيارة شابة فلسطينية بعد محاولة دهس وطعن في قرية حزما بالضفة الغربية، بالقرب من القدس، يوم الأربعاء 16 يونيو 2021
قوات الأمن الإسرائيلية تتفقد سيارة شابة فلسطينية بعد محاولة دهس وطعن في قرية حزما بالضفة الغربية، بالقرب من القدس، يوم الأربعاء 16 يونيو 2021 © أ ف ب

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل فلسطينية عند قرية حزما بالقرب من مدينة القدس في الضفة الغربية يوم الأربعاء 16 يونيو 2021 برصاص الجيش الاسرائيلي الذي تحدث عن محاولة هجوم على جنود "دهسا أو طعنا".

إعلان

وقالت الوزارة إنها أبلغت بمقتل مي خالد يوسف عفانة (29 عاما)، من بلدة ابو ديس الملاصقة لمدينة القدس. من جهته، قال الجيش إنه أحبط محاولة هجوم بسيارة خرجت السائقة بعد ذلك حاملة سكينا.

والفلسطينية التي قتلت محاضرة جامعية تحمل شهادة دكتوراه في العلوم الاجتماعية وتعمل محاضرة في جامعة الاستقلال الامنية، وفق ما افادت مصادر من قريتها ابو ديس.

وذكرت هذه المصادر ان الفتاة كانت دخلت طريقا بالخطأ يقوم الجيش الاسرائيلي بحفرها في منطقة حزما، حيث تم اطلاق النار عليها.

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي إنه أحبط هجوما. وقال إن "مهاجمة حاولت الاندفاع نحو عدد من جنود الاحتلال يؤمنون عمليات هندسية" قرب حزما.

وأضاف "بعد محاولة الهجوم بعملية دهس نزلت المهاجمو من سيارتها وفي يدها سكين". وقال الجيش في بيان ان "الجنود ردوا بفتح النار باطلاق النار على المهاجمة وقاموا بتحييدها".

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس لم يوضح الجيش ما إذا كانت قتلت.

وتأتي هذه الحادثة مع تصاعد التوتر في المنطقة بين الفلسطينيين والاسرائيليين إذ قصفت اسرائيل مواقع لحركة حماس ليل الاربعاء الخميس قالت انه رد على اطلاق بالونات من قطاع غزة باتجاه اسرائيل.

وهذه هي السيدة الثانية التي يتم قتلها برصاص الجيش الاسرائيلي، خلال أقل من اسبوع وفي الظروف نفسه، إذ أعلن الجيش قبل اربعة مقتل فتاة كانت تحمل سكينا عند حاجز قلنديا الذي يفصل مدينة رام الله عن مدينة القدس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم