ما مصير مشروع قناة للمياه تربط البحر الأحمر بالبحر الميت بين الأردن وإسرائيل؟

صورة فضائية للبحر الميت
صورة فضائية للبحر الميت © فليكر (NASA Johnson)

قرر الأردن إلغاء مشروع مشترك مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية لبناء قناة تربط البحر الأحمر مع البحر الميت وذلك بعد سنوات من المراوحة،

إعلان

وبحسب تقرير لهيئة الإذاعة العامة الإسرائيلية، الخميس 18 حزيران/يونيو 2021، نقلاً عن مصادر لم تسمها، قالت إنه لا توجد "رغبة إسرائيلية حقيقية" في المضي قدماً في هذه الخطة، وأن الأردن سيركز بدلاً من ذلك على مشروع داخلي محتمل لضخ المياه من البحر الأحمر وتحليتها في منشأة في العقبة.

ولفت التقرير إلى أن المشروع الأردني المحتمل سيتطلب البحث عن مانحين وهو ما سيستغرق وقتاً طويلاً، وستظل المملكة تعاني من نقص في المياه يتطلب استمرار شراء حوالي 50 مليون متر مكعب سنوياً من إسرائيل بموجب اتفاقيات السلام بين البلدين.

وتأخر مشروع قناة بين البحر الأحمر والبحر الميت لفترة طويلة بسبب عقبات بيروقراطية وصعوبات في التمويل واعتراضات متعلقة بالبيئة، والتي تفاقمت بسبب الأزمة السياسية في إسرائيل.

إضافة إلى ذلك، فقد تسببت توترات دبلوماسية بين البلدين في تأخير المشروع، بينما قال وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد يائير لبيد الاثنين إنه سيعمل على تحسي العلاقات مع الأردن مشيداً بالملك عبد الله باعتباره "حليفاً استراتيجياً مهماً".

واعتبرت صحيفة "ذي تايمز أوف إسرائيل" أن المشروع المشترك لن يعود على إسرائيل بمكاسب اقتصادية معتبرة، بالإضافة إلى أن تكلفته كانت ستبلغ حوالي مليار دولار، لكن الهدف الاستراتيجي منه كان المساعدة في الحفاظ على استقرار الأردن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم