الاتحاد الأوروبي: إعادة الاعتبار إلى الاتفاق النووي الإيراني مازال ممكنا رغم انتخاب رئيسي

اجتماع الدول الموقعة على الاتفاق النووي الايراني 2015 في فيينا يوم 1 سبتمبر 2020
اجتماع الدول الموقعة على الاتفاق النووي الايراني 2015 في فيينا يوم 1 سبتمبر 2020 © رويترز

 قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي يوم الأحد 20 يونيو 2021 إنه لا يزال بوسع إيران والقوى العالمية التوصل إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بعد أن أسفرت انتخابات الرئاسة في إيران عن فوز رئيس من غلاة المحافظين، لكنه أشار إلى أن الوقت ينفد.

إعلان

وقال جوزيب بوريل إن التوصل لاتفاق بات "قريبا جدا" وقد يجعل الشرق الأوسط أكثر أمنا ويجعل ملايين الإيرانيين يشعرون بالارتياح بعد أن أنهكتهم العقوبات المالية والنفطية التي أعادت الولايات المتحدة فرضها عقب انسحابها من الاتفاق قبل ثلاث سنوات.

وأضاف بوريل في تصريح لمجموعة من الصحفيين في بيروت "الوقت يداهمنا فيما يتعلق بهذه المفاوضات".

وتابع "قطعنا شوطا كبيرا في الجهود السياسية... لذلك آمل ألا تكون نتيجة الانتخابات هي العقبة الأخيرة التي ستفسد عملية التفاوض.. على حد علمي ... لن يكون الأمر كذلك".

وقال بوريل الذي التقى مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تركيا يوم الجمعة إنه لا يزال متفائلا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم