النمسا تعتقل رجل أعمال تركياً تطلبه واشنطن بتهمة احتيال مالي بـ500 مليون دولار

عناصر من الشرطة النمساوية في فيينا
عناصر من الشرطة النمساوية في فيينا © رويترز

ألقت السلطات النمساوية السبت 19 حزيران/يونيو 2021 القبض على رجل الأعمال التركي باران كوركماز بناء على طلب أمريكي بتهمة غسيل الأموال.

إعلان

وكان الإنتربول قد أصدر أمراً باعتقال كوركماز الذي فر من تركيا في أوائل كانون الأول/ديسمبر 2020 وسط تحقيقات أجراها مجلس التحقيق في الجرائم المالية في شركة كوركماز القابضة والشركات الست التابعة لها بشأن مزاعم غسل الأموال بقيمة 500 مليون دولار بينها 123 مليوناً في تركيا.

وأصدر المدعون العامون في اسطنبول أوامر اعتقال بحق 19 مديراً تنفيذياً للشركة واحتُجز 11 منهم، بينما تمكن ثمانية آخرين بينهم كوركماز من الفرار خارج البلاد.

وقالت وسائل إعلام تركية أن كوركماز كان شريكاً تجارياً مع لشركة "سولت ليك سيتي" للديزل الحيوي في الولايات المتحدة التي اعترف مديراها التنفيذيان بالذنب في الولايات المتحدة بشأن خطة إنشاء سجلات مزيفة للحصول على ائتمانات ضريبية للوقود المتجدد ثم غسل العائدات بين 2010 حتى 2016.

وأكد محمد دمير، محامي رجل الأعمال التركي الهارب، اعتقاله بناءً على طلب الولايات المتحدة وقال إن محاكمته ستتم مبدئياً في النمسا. غير أن السفارة التركية في النمسا أعلنت بدء عملية ترحيل كوركماز بعد ساعات من اعتقاله.

وكان اسم رجل الأعمال كوركماز قد عاد إلى دائرة الضوء بعد أن اتهم رئيس المافيا التركي سادات بكر في أحد مقاطع الفيديو التي تروي مزاعم بالفساد والنشاط الإجرامي بين الدوائر الحكومية التركية، وزير الداخلية سليمان صويلو بإخفائه قبل مداهمات كانون الأول/ديسمبر للقبض عليه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم