العراق: إحالة مصفى ذي قار إلى شركات صينية ولوك أويل الروسية تريد بيع حصتها

خلال افتتاح محطة ضغط غاز جديدة في حقل الرميلة النفطي بالقرب من مدينة البصرة الساحلية، جنوب العراق، في 28 فبراير 2021.
خلال افتتاح محطة ضغط غاز جديدة في حقل الرميلة النفطي بالقرب من مدينة البصرة الساحلية، جنوب العراق، في 28 فبراير 2021. © أ ف ب

قال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار في مقطع مصور بُث يوم السبت 3 يوليو 2021 على صفحة الوزارة على فيسبوك إن شركة بي.بي تفكر في الانسحاب من العراق وإن شركة لوك أويل الروسية أرسلت إشعارا رسميا يفيد بأنها تريد بيع حصتها في حقل غرب القرنة-2 لشركات صينية.

إعلان

وقال إن" البيئة الاستثمارية الموجودة في العراق غير مناسبة للحفاظ على المستثمرين الكبار. كل المستثمرين اما يبحث عن سوق أخرى أو يبحث عن شريك آخر".

وقالت مصادر بوزارة النفط إن هذه التصريحات أدلى بها عبد الجبار خلال جلسة برلمانية في 29 يونيو حزيران تمت دعوة عبد الجبار إليها.

وأضافت وزارة النفط العراقية يوم السبت أن العراق منح مشروع تطوير مصفاة ذي قار لكونسورتيوم يضم عددا من الشركات الصينية.

ونقل البيان الرسمي عن وزير النفط إحسان عبد الجبار قوله "المصفى يضم وحدات إنتاجية متكاملة وسيكون بطاقة 100 ألف برميل باليوم".

وعبر الوزير عن أمله في توقيع العقد هذا الشهر

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم