إسرائيل تقرر توسيع مساحة الصيد قبالة شواطئ غزة وتسمح باستيراد وتصدير محدودين

صيادون فلسطينيون على متن قارب يعودون بعد قرار إسرائيل بمنعهم من الصيد
صيادون فلسطينيون على متن قارب يعودون بعد قرار إسرائيل بمنعهم من الصيد © أ ف ب

أعلنت إسرائيل يوم الاثنين 12 يوليو 2021 المصادقة على توسعة مساحة الصيد قبالة شواطئ قطاع غزة الذي تحاصره من تسعة إلى 12 ميلا بحريا والسماح باستيراد وتصدير بعض المواد والمنتجات. 

إعلان

وقالت وحدة تنسيق أعمال الحكومة في الأراضي الفلسطينية (كوغات) التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان "تقرر توسيع مساحة الصيد في قطاع غزة من تسعة إلى إثني عشر ميلا بحريا ابتداء من اليوم (الإثنين) صباحا".  

وبحسب البيان فإن هذا القرار جاء "في أعقاب الهدوء الأمني السائد في الفترة الأخيرة وعقب تقييم الوضع الأمني العام". 

وأضافت الوحدة أن إسرائيل سمحت "باستيراد مواد طبية ومواد خاصة بالصيد ومواد هامة للصناعة والنسيج من إسرائيل إلى قطاع غزة عبر معبر كرم شالوم" أو كرم أبو سالم. 

وستسمح الدولة العبرية أيضا "بتصدير المنتجات الزراعية والأنسجة من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الإسرائيلية" على ما أكد البيان. 

وتفرض إسرائيل حصارا بريا وبحريا وجويا على القطاع الفلسطيني الذي يبلغ عدد سكانه مليوني نسمة وتسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) منذ أكثر من عقد.

ويبقى فتح البحر أمام صيادي قطاع غزة أو إغلاقه مرهونا بمستوى التوتر بين الجانبين. 

وأكد البيان أن استمرار هذا الإجراء "مشروط بالحفاظ على الاستقرار الأمني". 

والأسبوع الماضي شنت إسرائيل غارات على أهداف عسكرية في غزة ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع تسببت بنشوب حرائق. 

وفي 21 أيّار/مايو، أعلنت إسرائيل وحماس التي تسيطر على غزّة وقفاً لإطلاق النار أنهى تصعيداً دمويّاً بين الطرفين استمرّ 11 يوماً وأسفر في الجانب الفلسطيني عن سقوط 260 قتيلاً بينهم 66 طفلاً ومقاتلون، وفي الجانب الإسرائيلي عن سقوط 13 قتيلاً بينهم طفل وفتاة وجندي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم