علماء آثار يعثرون على نقش نادر جنوب إسرائيل يعود إلى فترة "القضاة التوراتيين"

في إسرائيل
في إسرائيل © أ ف ب

عثر فريق من علماء الآثار خلال عمليات التنقيب يوم الاثنين 12 يوليو 2021 على نقش محفور يحمل اسم يروبعل يعود إلى  1100 سنة قبل الميلاد يوثق لفترة القضاة بحسب العهد القديم التوراتي. 

إعلان

وحسب سلطة الآثار في إسرائيل، فإن فريقا يحمل النقش المحفور بالحبر على جرة  اسم مالك الإناء "يروبعل" وهو لقب جدعون بن يواش، "الذي دمر جيشا يعد بالآلاف لمدين وحطم صنما للإله الكنعاني بعل وكرس نفسه لدراسة التوراة طيلة فترة حكمه البالغة أربعين عاما".

ووفقا للمصدر نفسه "ما تزال آراء علماء الآثار غير مستقرة فيما إذا كان النقش يعود حتما لجدعون القاضي أو أن الحديث عن يروبعل آخر".

وذكر بيان سلطة الآثار أن "النقوش التي تعود إلى فترة القضاة نادرة للغاية، ولم يسمع بها أحد تقريبًا في علم الآثار في أرض إسرائيل. بعض النقوش المكتشفة سابقًا تحمل عددًا من الأحرف التي لا يمكن الربط فيما بينها. هذه هي المرة الأولى التي يُعثر فيها على اسم يروبعل باعتباره اكتشافًا أثريًا خارج الكتاب المقدس."

يشار إلى أن الاكتشاف حسب علماء المؤسسة الإسرائيلية "هو جزء من حفريات تأخذ مكانها في خربة الراعي الأثرية، الواقعة بالقرب من كريات جات والتي تبعد حوالي 4 كيلومترات عن إقليم لخيش. وهو الموقع الرئيسي لفترة القضاة التوراتيين إضافة الى مدينة كنعانية مهمة تؤرخ كتاباتها المحفوظة لفترة انتقال الحضارة الكنعانية حتى فترة مملكتي يهوذا وإسرائيل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم