مفوضية شؤون اللاجئين: أفغانستان على شفا أزمة إنسانية

رجال أفغان يحملون نعش إحدى العاملات الإعلاميات الثلاث اللائي قُتلن برصاص مسلحين مجهولين في جلال آباد، أفغانستان في 3 مارس 2021.
رجال أفغان يحملون نعش إحدى العاملات الإعلاميات الثلاث اللائي قُتلن برصاص مسلحين مجهولين في جلال آباد، أفغانستان في 3 مارس 2021. © رويترز

 حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء 13 يوليو 2021 من أن المزيد من الأفغان سيفرون على الأرجح من منازلهم بسبب تصاعد العنف، مع سيطرة حركة طالبان على مزيد من الأراضي بعد انسحاب القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة من البلاد.

إعلان

وقال بابار بالوش المتحدث باسم المفوضية في إفادة صحفية في جنيف "أفغانستان على شفا أزمة إنسانية أخرى. من الممكن تجنب ذلك.

يتعين تجنب ذلك".

وأضاف "الإخفاق في التوصل لاتفاق سلام في أفغانستان والحد من العنف الراهن سيؤدي إلى المزيد من النزوح داخل البلاد، وإلى بلدان مجاورة وأبعد من ذلك".

وذكرت المفوضية أن عددا يقدر بنحو 270 ألفا نزحوا في الآونة الأخيرة داخل البلاد منذ يناير كانون الثاني ليرتفع إجمالي مناضطروا إلى الفرار من منازلهم إلى ما يتجاوز 3.5 مليون.

 وقال بالوش إن النازحين يرجعون السبب إلى الوضع الأمني والابتزاز من جانب الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة والعبوات الناسفة المزروعة على طرق رئيسية، فضلا عن فقدان مصادر الدخل واضطراب الخدمات الاجتماعية.

وأشارت المفوضية إلى أن عدد الضحايا من المدنيين زاد 29 بالمئة خلال الربع الأول من العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نقلا عن أرقام من بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان.

وقال بالوش "نحث المجتمع الدولي على تكثيف الدعم لحكومة أفغانستان وشعبها وجيرانها في هذا الوقت العصيب".

وأقر الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن مستقبل أفغانستان أبعد ما يكون عن الوضوح، لكنه ذكر أنه يتعين على الشعب الأفغاني تحديد مصيره بنفسه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم