مقتل أربعة عناصر من الحرس الثوري خلال اشتباك في جنوب شرق إيران

عناصر من الحرس الثوري الإيراني
عناصر من الحرس الثوري الإيراني / أ ف ب

قتل أربعة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في اشتباك ليل الجمعة 23 يوليو 2021 مع مجموعة من "الأشرار" في محافظة سيستان-بلوشستان في جنوب شرق البلاد، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السبت 24 يوليو 2021.

إعلان

وأعلنت الوكالة "استشهاد أربعة" من عناصر الحرس "في اشتباك مع الأشرار في منطقة (...) خاش في سيستان وبلوشستان"، من دون أن تقدم تفاصيل إضافية عن هوية هؤلاء "الأشرار".

وتقع منطقة الاشتباك على مسافة نحو 140 كلم الى الجنوب من مدينة زاهدان، مركز المحافظة الحدودية مع باكستان وأفغانستان.

وشهدت سيستان-بلوشستان توترا خلال شباط/فبراير وآذار/مارس الماضيين، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيرانية، تخللته احتجاجات وهجمات على مقرات أمنية وتبادل لإطلاق النار مع مسلحين.

وأتى التوتر في أعقاب إطلاق نار عند نقطة حدودية مع باكستان لدى محاولة "تجار وقود غير شرعيين" العبور نحو الأراضي الإيرانية.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أفاد الحرس الثوري عن مقتل ثلاثة من عناصره برصاص مجهولين في سيستان-بلوشستان.

وينشط في هذه المحافظة انفصاليون من البلوش وجماعات جهادية، سبق لإيران أن اتهمت إسلام أباد بدعمهم.

وشهدت سيستان-بلوشستان اعتداءات عدة في الأعوام الماضية استهدفت قوات الأمن. وكان من أبرزها هجوم في شباط/فبراير 2019 أدى الى مقتل 27 عنصرا من الحرس الثوري. 

وقالت الجمهورية الإٍسلامية حينها إن الهجوم نفذه انتحاري باكستاني.

وتبنت الهجوم جماعة "جيش العدل" السنية المتطرفة، والتي تقول طهران إنها تشن عمليات غالبيتها انطلاقا من قواعد في باكستان المجاورة.

كما تعرض عدد من عناصر قوات الأمن الإيرانية في المحافظة للخطف على يد مجموعات تعدها إيران "إرهابية" أو "مناهضة للثورة" الإسلامية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم