تخفيف القيود على الحركة على معبر جابر نصيب الحدودي بين الأردن وسوريا اعتبارا من الأحد

معبر بين الحدود الأردنية - السورية
معبر بين الحدود الأردنية - السورية AFP - LOUAI BESHARA

أعلنت الحكومة الأردنية يوم الأربعاء 28 يوليو 2021 إعادة تشغيل مركز جابر/نصيب مع سوريا اعتبارا من الأحد بشكل شبه عادي، بعد نحو عام على عمله بشكل محدود في إطار إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا.

إعلان

وقال وزير الداخلية مازن الفراية في بيان نشر ليل الأربعاء "بعد إجراء الترتيبات الميدانية الكاملة مع الجانب السوري، سيبدأ اعتبارا من صباح الأحد الأول من آب/اغسطس التشغيل الكامل لمركز حدود جابر".

وأوضح أنه سيسمح ل500 من المسافرين القادمين من سوريا يوميا التسجيل لسلوك المعبر الذي كان يعبره الآلاف في الاتجاهين يوميا قبل جائحة كورونا، ولمئتي مركبة (مئة من كل جانب) بالمرور.

وكانت الحكومة الأردنية أغلقت مركز حدود جابر في 12 آب/أغسطس العام الماضي بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا بين القادمين.

وأعيد فتحه لاحقا مع اعتماد قيود تضمنت نظام نقل تبادلي للركاب والبضائع (باك تو باك)، والسماح لعدد محدد ب150 شخصا يوميا من القادمين الى الأردن، بالعبور، بينما كان المغادرون والقادمون بحاجة الى موافقة أردنية مسبقة.

وقال الفراية الأربعاء إنه تقرر "إلغاء نظام النقل التبادلي، والسماح للحافلات بالعبور إلى الجانب السوري والعودة منه".

كما تقرر "السماح بمغادرة الأشخاص من مختلف الجنسيات إلى سوريا دون الحاجة إلى موافقة مسبقة من الجانب الأردني"، بينما يحتاج السوريون القادمون لموافقة.

وعلى القادمين من سوريا الى الأردن التسجيل مسبقا في منصة إلكترونية وابراز شهادة فحص كورونا سوري صادر خلال 72 ساعة، وإجراء فحص آخر داخل معبر جابر مع استثناء الأردنيين الحاصلين على جرعتين من اللقاح في الأردن.

وسيسمح للسوريين الموجودين في الأردن الراغبين بالعودة لبلدهم "بالمغادرة دون أي شروط مسبقة".

وكان الفراية بحث مع نظيره السوري محمد الرحمون في اتصال هاتفي الثلاثاء أهمية إعادة تشغيل المركز الحدودي "لما يمثله من أهمية استراتيجية تعود بالنفع والفائدة على الأردن وسوريا ومصالحهما المشتركة".

ومعبر جابر/نصيب هو المعبر الرئيسي بين الأردن وسوريا.

وشكل إغلاق المعبر في نيسان/أبريل 2015 بسبب النزاع في سوريا، ضربة موجعة لاقتصاد المملكة التي سجل التبادل التجاري بينها وبين جارتها الشمالية عام 2010 نحو 615 مليون دولار، قبل أن يتراجع تدريجيا بسبب الحرب التي اندلعت عام 2011.

وأعيد فتح المعبر خريف عام 2018.

وبلغ التبادل التجاري عام 2020 بين الأردن وسوريا 108,7 ملايين دولار، وفقا لأرقام رسمية أردنية.

والحدود مع سوريا شريان مهم لاقتصاد الأردن، إذ تصدر عبرها بضائع أردنية الى تركيا ولبنان واوروبا وتستورد عبرها بضائع سورية ومن تلك الدول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم