الملكة الأردنية نور تعيد إثارة الجدل بتغريدة: "الأمير حمزة لا يزال مسجوناً في المنزل"

الأمير حمزة بين والدته الملكة نور وزوجته السابقة الأميرة نور بنت عاصم عام 2004
الأمير حمزة بين والدته الملكة نور وزوجته السابقة الأميرة نور بنت عاصم عام 2004 © أ ف ب

أثارت الملكة الأردنية نور والدة الأمير حمزة الجدل حول مصير ابنها بعد نشرها تغريدة تقول فيها إنه ما زال سجيناً، وذلك بعد أشهر على قضية هزت الأردن طالت الأمير وآخرين اتهموا بمحاولة "زعزعة الاستقرار".

إعلان

وقالت الملكة نور على حسابها في تويتر باللغة الإنكليزية: "شكراً جزيلاً لكم على تمنيات عيد الميلاد الطيبة وأيضاً شكراً لأولئك الذين يواصلون الدعوة إلى الحقيقة والعدالة للأمير حمزة، الذي لا يزال مسجوناً في المنزل ولأي مواطن بريء آخر".

وكان الملك عبد الله الثاني قد أكد في نيسان/أبريل 2021 أن "الأمير حمزة مع عائلته في قصره وتحت رعايتي"، ثم ظهر برفقته علناً للمرة الأولى منذ الخلاف في حفل بمناسبة مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

ونشرت الملكة نور تغريدة أخرى بعد يومين ألمحت فيها إلى أن هاتفها قد تعرض للتجسس بعد اتصالها بالأردن. وقالت "أعتقد أن الوقت قد حان لشراء هاتف مختلف عن "آبل" الذي تم التدخل فيه لدرجة أنني لا أستطيع حتى إغلاقه بعد مكالمة مع الأردن بشأن أحفادي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم