اعتراض صاروخ فوق المنطقة النفطية بالسعودية وإصابة طفلين وتضرر مبان

مصنع أبقيق للنفط التابع لشركة أرامكو السعودية
مصنع أبقيق للنفط التابع لشركة أرامكو السعودية © أ ف ب

أعلنت وزارة الدفاع السعودية إصابة طفلين وتضرر مبان عندما تم اعتراض صاروخ باليستي فوق المنطقة الشرقية الغنية بالنفط في المملكة يوم السبت 4 سبتمبر 2021.

إعلان

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية نقلا عن بيان لوزارة الدفاع إن "عملية الاعتراض تسببت في تناثر الشظايا على حي (ضاحية الدمام) ونتج عن ذلك إصابة طفل وطفلة (سعوديين) وتضرر 14 منزلاً سكنياً بأضرار خفيفة".

وحمل التحالف قوات الحوثيين المتحالفين مع إيران مسؤولية الهجوم. ولم يصدر حتى الآن إعلان للمسؤولية على وسائل الإعلام التي يديرها الحوثيون.

وقال التحالف أيضا إنه اعترض ودمر صاروخين باليستيين كانا يستهدفان جازان ونجران بجنوب المملكة.

وكان التحالف قد ذكر في وقت سابق أنه اعترض ثلاث طائرات مسيرة مفخخة كانت متجهة نحو المملكة.

والمنطقة الشرقية بالسعودية مركز مهم للبنية التحتية النفطية وقد تعرضت في السابق لهجمات جوية. وتسبب هجوم في سبتمبر أيلول 2019 على منشأتين تابعتين لأرامكو في شرق المملكة في وقف نصف إنتاج السعودية من النفط مؤقتا.

وفي السابق أعلن الحوثيون في اليمن، الذين يشنون هجمات متكررة باستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ على المملكة، المسؤولية عن عدة هجمات على المنشآت النفطية السعودية.

وقال مصدر مطلع إن المنشآت التابعة لشركة أرامكو النفطية العملاقة التي تملكها الدولة لم تتأثر بالهجوم الذي وقع خارج منشآت أرامكو.

وقالت وزارة الدفاع في بيانها " وزارة الدفاع ستتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية أراضيها ومقدراتها ووقف مثل هذه الاعتداءات العدائية والعابرة للحدود لحماية المدنيين والأعيان المدنية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وتدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن عام 2015 لدعم قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي أخرجها الحوثيون من صنعاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم