إسرائيل توقف زيارات أهالي المعتقلين الفلسطينيين ثلاثة أيام

الشرطة الإسرائيلية
الشرطة الإسرائيلية © (ويكيبيديا)

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها تبلّغت من مصلحة السجون الإسرائيلية إلغاء زيارات أهالي المعتقلين الفلسطينيين خلال الفترة الممتدة بين 12 و14 أيلول/سبتمبر الجاري على إثر التصعيد داخل المعتقلات بعد عملية فرار ستة محتجزين. 

إعلان

وأكد نادي الأسير الفلسطيني اندلاع مواجهات بين  الأسرى الفلسطينيين وحراس المعتقلات الإسرائيلية، أحرق خلالها معتقلون عددا من الزنزانات. 

وحصل ذلك عقب عملية فرار غير مسبوقة من سجن إسرائيلي قام بها ستة معتقلين فلسطينيين فجر الإثنين من سجن جلبوع في شمال إسرائيل. واستنفرت الدولة العبرية قوى أمنية كبيرة للبحث عنهم، كما سيّرت طائرات بدون طيار، ونصبت نقاط تفتيش على الطرق، وانتشر الجيش في محيط مدينة جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة التي يتحدر السجناء الستة من مخيمها وقراها. 

وقال الصليب الأحمر في بيان مقتضب أن مصلحة السجون الإسرائيلية أبلغتها "بإلغاء الزيارات المقرّرة لعائلات المحتجزين الفلسطينيين لمدة ثلاثة أيام فقط"، "بين 12 و14 أيلول/سبتمبر 2021". 

وقالت متحدثة باسم نادي الأسير الفلسطيني "أُبلغنا من الصليب الأحمر أن إسرائيل أوقفت الزيارات بسبب التوترات داخل سجونها، ونعتقد أن الوقف سيستمر حتى نهاية هذا الشهر". 

وبحسب نادي الأسير، ثمة 4650 معتقلا فلسطينيا في السجون الإسرائيلية بينهم نحو 200 طفل وقاصر.

من جهة أخرى، حذّر وزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ من "انفجار حقيقي داخل المعتقلات" في إسرائيل، مطالبا "كل الهيئات والمؤسسات الدولية بالتدخل الفوري لوقف" ما أسماه "حملة قمعية" تقوم بها إسرائيل.

وأشار نادي الأسير إلى أن ارتفاع وتيرة التوتر داخل المعتقلات جاء على خلفية قيام مصلحة السجون الإسرائيلية بإجراءات نقل وتشديد على المعتقلين تحسبا لمحاولة معتقلين آخرين الفرار.

ووجه نشطاء فلسطينيون وفصائل فلسطينية دعوات الى التظاهر  مساء الخميس في عدد من المدن الفلسطينية، تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وكان الفلسطينيون خرجوا مساء الأربعاء في مدن عدة في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، احتجاجا على إجراءات مصلحة السجون الإسرائيلية. كما تمت الدعوة إلى مسيرات مماثلة الخميس. 

وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأربعاء نشر تعزيزات عسكرية جديدة في الضفة الغربية المحتلة لـ"مطاردة" الستة الفارين و"الحؤول" دون وقوع أعمال عنف محتملة.

ويتولى الصليب الأحمر الدولي الإشراف على تنظيم زيارات أهالي المعتقلين في السجون الإسرائيلية من خلال التنسيق مع الجانب الاسرائيلي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم