فلسطيني يطعن إسرائيليَين قبل أن تطلق عليه شرطية من حرس الحدود النار وتشل حركته

خدمة الطوارئ الإسرائيلية تنقل جثة مهاجم قتل برصاص الشرطة بعد طعن رجلين إسرائيليين في محطة ترام بالقرب من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، في 24 مايو 2021.
خدمة الطوارئ الإسرائيلية تنقل جثة مهاجم قتل برصاص الشرطة بعد طعن رجلين إسرائيليين في محطة ترام بالقرب من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، في 24 مايو 2021. © أ ف ب

قالت الشرطة ومسعفون الاثنين 13 سبتمبر 2021 إن فلسطينيا طعن إسرائيليَين وأصابهما بجروح متوسطة بالقرب من محطة الحافلات المركزية في القدس الغربية قبل أن تطلق عليه شرطية من حرس الحدود النار وتشل حركته. 

إعلان

وقالت الشرطة في بيان "تلقينا منذ فترة قصيرة بلاغًا عن مهاجم وصل الى محل تجاري في شارع يافا بالقدس وطعن مدنيَين بسكين". 

وأضاف البيان إن "شرطيات حرس الحدود لاحظن الحادث وفتحت إحداهن النار وشلت حركة الإرهابي الذي يتلقى حاليا العلاج بعد فحصه من قبل خبير المتفجرات". 

وصرح متحدث باسم الشرطة لوكالة فرانس برس ان المهاجم فلسطيني من مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وقال مسعفون من خدمة اسعاف نجمة داوود الحمراء "إن المدنيَين اللذين تعرضا للطعن هما رجلان في منتصف العشرينيات من العمر، عولجا من الطعنات قبل نقلهما إلى مستشفى شعاري تسيديك، وإصابتهما متوسطة".

ولم يصدر ما يشير إلى الحالة الصحية للمهاجم الذي شاهده مصور وكالة فرانس برس يبتسم أثناء نقله للعلاج.

في وقت سابق الاثنين، حاول فلسطيني طعن جندي في مفترق غوش عتصيون جنوب بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة. وقال الجيش في بيان إن "الجنود الذين كانوا في الموقع عملوا على احباط محاولة الهجوم واطلقوا النار وشلوا حركة المنفذ الذي نُقل الى المستشفى لتلقي العلاج". 

شهدت الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة مواجهات وتصاعد التوتر فيها بعد فرار ستة  فلسطينيين من سجن شديد الحراسة في شمال إسرائيل الأسبوع الماضي مما أدى إلى مطاردة أدت الى  القبض على أربعة منهم في الأيام الأخيرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم