الأسرى الفلسطينيون في سجون إسرائيل يتراجعون عن الإضراب عن الطعام بعد تحقيق مطالبهم

سجن جلبوع الإسرائيلي
سجن جلبوع الإسرائيلي © رويترز

تراجع نحو 1400 معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية الاربعاء 15 أيلول – سبتمبر 2021 عن الإضراب عن الطعام الذي كانوا ينوون البدء به الجمعة بعدما وافقت مصلحة السجون الإسرائيلية على مطالبهم، حسب ما افاد نادي الاسير الفلسطيني.

إعلان

وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين قدري أبو بكر أعلن الثلاثاء "انخراط 1380 أسيرًا موزعين على ثمانية سجون في الإضراب" بدءا من يوم الجمعة احتجاجا على تردي أوضاعهم بعد فرار ستة منهم من  سجن جلبوع الأسبوع الماضي.

ووصف أبو بكر الوضع بأنه "سيء جدا داخل السجون". 

وقال نادي الاسير الفلسطيني، وهو هيئة تعنى بمتابعة شؤون الاسرى في السجون الاسرائيلية، في بيانه "قررت الحركة الأسيرة وبشكل موحد ومتناغم تعليق خطوة الإضراب الجماعي عن الطعام، بعد الاستجابة لمطالبها".

وارتفعت حدة التوتر في السجون الاسرائيلية بعدما نجح ستة معتقلين في الفرار من سجن جلبوع المحصن  الاثنين الماضي.

وتمكنت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من اعادة اعتقال أربعة منهم بعد خمسة ايام، وسط حالة من القلق سادت اوساط الفلسطينيين حول مصير الاربعة، بعدما منعت اسرائيل في البداية محاميهم من زيارتهم.

وتمكن عدد من المحامين من زيارة المعتقلين الاربعة فجر الاربعاء بشكل متباعد، واكدوا لوسائل الاعلام أن حالتهم الصحية جيدة ويخضعون لتحقيق متواصل من قبل الاجهزة الامنية الاسرائيلية.

ومن ابرز المطالب التي كان الاسرى يرفعونها على حد قول نادي الاسير"وقف العقوبات الجماعية المضاعفة عقب العملية البطولية التي نفذها ابطال نفق الحرية".

وقال متحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية إنه حتى اليوم الأربعاء لم يكن هناك ما يشير إلى بدء إضراب عن الطعام " رافضًا التعليق على ما اعلنه الفلسطينيون بشأن مطالب الأسرى.

وتعتقل اسرائيل في سجونها حوالي 4650 فلسطينيا، بينهم 200 طفل وقاصر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم